الكشف عن تفاصيل جديدة بشأن حريق دار لايواء المشردات في بغداد

كشفت رئيسة اللجنة التحقيقية بخصوص حريق دار ايواء المشردات، هيفاء الأمين، اليوم السبت، عن تفاصيل جديدة بشأن الحادث.

وقالت الامين، في حديث للصحفيين، ان اللجنة عقدت اجتماعها الاول للبحث عن اسباب الحريق في الدار، مبينة “نتحفظ على التسمية، وهن لديهم احتياجات خاصة لتحولهن الى هذا الايواء”.

واشارت الى ان “الحريق التي راحت ضحيته ست اناث، سببه قلة الكادر واللامبالاة”، لافتة الى ان “هناك ظروفاً غامضة في الحريق، وسنبحث في أسباب الجريمة بجدية”.

واكدت “طالبنا الوزارات المعنية ان تقدم تقريرها الى اللجنة التحقيقية البرلمانية، وعلى ضوء التقارير ستكون هناك رؤية لاتخاذ الاجراءات”، مبينة ان اللجنة التحقيقية البرلمانية مشكلة من لجان الامن والدفاع والعمل والهجرة والمهجرين والمرأة وحقوق الانسان، وتجمع البرلمانيات، وممثلة عن مفوضية حقوق الانسان”.

وتابعت الامين ان “نتائج التحقيق سنعلن عنها الى وسائل الاعلام بعد انتهاء من التحقيق”.

ولقي عدد من المحتجزات، داخل موقف لحجز المشردات في العاصمة بغداد، بداية كانون الثاني 2019، حتفهن، اثر اعمال شغب.

وابلغ مصدر امني ان اعمال شغب وقت داخل حجز للمشردات في منطقة الاعظمية ببغداد نتج عنه حريق.

واضاف ان فرق الدفاع المدني تمكنت من اخماد الحريق، لكنها وجدت عددا من الجثث تبين انها تعود لمحتجزات، مشيرا الى ان تحقيقا واسعا فتح لمعرفة اسباب وفاة المحتجزات.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close