زيباري يكشف مضمون رسالة بعثتها إيران لقادة شيعة: انتظروا ما سيحدث قريبا

كشف وزير الخارجية العراقي الأسبق، هوشيار زيباري، عن مضمون رسالة بعثتها إيران لقادة شيعة في البلاد.

زيباري، الذي يعد قياديا في الحزب الديمقراطي الكردستاني، قال إن طهران وجهت نصيحة للعراقيين ستشغل البلاد قريبا.

وقال زيباري في تغريدة عبر “تويتر”: “وجهت طهران نصيحة للقادة الشيعة لإخراج القوات الأمريكية عبر تصويت برلماني”.
وأضاف أن “هذا الموضوع سيتحول إلى قضية رئيسية قريبا”.

ويأتي تصريح زيباري بعد ساعات من كشف رئيس لجنة الأمن والدفاع النيابية في العراق، عدنان الأسدي، عن توجيه كتاب إلى رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، بشأن عدد القوات الأمريكية في البلد.

وتتحرك كتلة “بناء” في البرلمان العراقي التي تضم قادة لفصائل الحشد الشعبي، والمقربة من ايران لاقرار قانون يستهدف اخراج القوات الاجنبية داخل البلاد وافراغ قواعدها العسكرية.
شهدت عودة أمريكا العسكرية إلى العراق تناميًا ملحوظًا عقب اجتياح تنظيم داعش، لمدن واسعة من البلاد منذ منتصف عام 2014، فقد وقعت اتفاقية عسكرية مع حكومة اقليم كوردستان على بناء خمس قواعد لها بمناطق تحت سيطرة الإقليم.
وبحسب المعلومات فان امريكات تمتلك قواعد في العراق كالتالي: قاعدة التاجي، وهي تشبه الى حد كبير قاعدة بلد، عدا أنها لا تمتلك مدارج لطائرات F16.
قاعدة كركوك “رينج” وهي بمثابة معسكر انموذجي للتدريب والتأهيل العسكري.
قاعدة فكتوري “النصر” داخل حدود مطار بغداد الدولي، وهي تستخدم للقيادة والتحكم والتحقيقات والمعلومات الاستخبارية.
قاعدة عين الأسد” القادسية” في غرب الانبار وهي بمثابة معسكر محصن لانطلاق العمليات الخاصة.
قاعدة الحبانية” التقدم” وهي قاعدة انموذجية، فيها معسكرات ومنامات ومواقع للخزن ولطائرات المروحية ومدارس للتعليم الامني ومقرات للتحكم والسيطرة.
وهناك نية عن إقامة قاعدتين هما أشبه بالمعسكرات المحصنة لقوات العمليات الخاصة، في منطقة عكاز قرب القائم ومنطقة الحميرة قرب الرمادي.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close