اللجنة الدولية لحقوق الإنسان: الإعتداءات الإسرائيلية على سوريا إنتهاك صارخ لنص القرار 2131

كانون الأول 1965، ويُبرق للأمين العام غوتيرس

أدانت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان من خلال مكتب مفوّضها في الشرق الأوسط السفير الدكتور هيثم ابو سعيد بناء على حديث صحفي لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان العدوان الذي قامت به طائرات قتالية من نوع F16 تابعة للجيش “الإسرائيلي” في الأمس على مطار دمشق الدولي والمنطقة الجنوبية بخرق فاضح للمواثيق الدولية ولنصّ القرار 2131 كانون الأول 1965، مشيراً الى أن تكرار العدوان بهذا الشكل يضع المنطقة في دائرة الخطر التي قد تودي الى عواقب وخيمة.

وطالب السفير ابو سعيد تدخل الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيرس التدخل شخصيا من خلال رسالة وجهها له صباحاً مشيرا الى وجوب تسديد رسالة صاخبة “لإسرائيل” تثنيها عن فعل العدوان المستمر.

وختم السفير أبو سعيد ان الكيان الإسرائيلي ضعيف وهشّ في الداخل المجتمعي الإسرائيلي ويحاول دائماً من خلال إعتدآته المستمرة أن يمتص الخوف لديهم بالهروب إلى الأمام من أجل تأجيل إستحقاقات قانونية تطال رئيس وزرائها.

مكتب الإعلامي – مسعود حمود

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close