نائب رئيس مجلس النواب: نتكلم بالكوردية وسنعمل على تطبيق الدستور

أكد نائب رئيس مجلس النواب العراقي بشير حداد، الاحد، استحداث غرفة للإعلام داخل قاعة المجلس، كما تقرر وضع المترجم الفوري في القاعة.

ووفق الدستور العراقي فإن التحدث باللغة الكوردية اثناء اجتماعات مجلس النواب طبيعي كونها اللغة الرسمية الثانية في العراق لكن لم يتم التعامل معها كما يجب ولم تفعّل الفقرة والتحدث بها.

ونقل الموقع الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني عن حداد قوله “وجهنا أمراً الى دائرة الإعلام في مجلس النواب بوضع مترجم سواء كان فورياً أو الترجمة الى اللغة الكوردية داخل قاعة الإجتماعات، حيث يسمح بالتحدث باللغة الكوردية في المجلس وأثناء الإجتماعات، ونحن من جانبنا نسعى الى تفعيل هذه الفقرة والعمل بها وبدأنا بها في هذه الفترة”.

وجاء في الفقرة الثانية من المادة الرابعة بأنه يحدد نطاق المصطلح لغة رسمية، وكيفية تطبيق أحكام هذه المادة بقانونٍ يشمل إصدار الجريدة الرسمية باللغتين. التكلم والمخاطبة والتعبير في المجالات الرسمية كمجلس النواب، ومجلس الوزراء، والمحاكم، والمؤتمرات الرسمية، بأيٍ من اللغتين. وكذلك الاعتراف بالوثائق الرسمية والمراسلات باللغتين وإصدار الوثائق الرسمية بهما.

وفيما يتعلق بتطبيق القرار قال نائب رئيس مجلس النواب العراقي “تم اتخاذ القرار، ولم يبق سوى الجوانب الفنية في تطبيقه وتأمين الأجهزة الخاصة بذلك، كما تم اختبار عدد من المترجمين لتكليفهم بأعمال الترجمة سيتم اتخاذ القرار بشأنهم قريباً”.

وأضاف “كانت هناك مساع في الدورات السابقة لكن لم تطبق أي فقرة في هذا المجال، وما نقوم به هو الآن هو امتداد لما سبق، والدستور الذي نعتمد عليه هو الدستور ذاته، لكن اختلاف الظروف السياسية أو الإنشغال بالأمور الأخرى حالت دون تطبيق ذلك في حينه”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close