انتحار مراهق عراقي بسبب لعبة “بوبجي” BUPG

كشفت مفوضية حقوق الإنسان في العراق، أن مراهقا من محافظة بابل، وسط العراق، انتحر بسبب لعبة Player Unknown’s Battlegrounds الإلكترونية، أو ما يعرف اختصارا بـ”بوبجي – BUPG”.

وقال عضو المفوضية زيدان العطواني في بيان، إن “ما وردنا عن وقوع حالة انتحار لدى أحد المراهقين من أبناء محافظة بابل نتيجة تأثره بفعل لعبة بوبجي، وهو بعمر 17 عاما، وحسب إدعاء ذويه، يعتبر ناقوس خطر لما وصل إليه أبناؤنا من تأثرهم بأفكار هدامة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close