عالية نصيف تكشف فساد مسؤول رقابي رفيع بأمانة بغداد يعيق تنفيذ المشاريع ويمارس الإبتزاز المالي

أدانت عضو لجنة النزاهة النيابية عالية نصيف قيام مسؤول رقابي رفيع في امانة بغداد بإعاقة تنفيذ مشروع مجاري الخنساء الذي وصلت مراحل انجازه مرحلة متقدمة جدا ومن شأن إتمامه تلبية احتياجات عدد كبير من المواطنين ورغم صدور قرارات مجلس الوزراء منذ ٢٠١٤ والى يومنا هذا، علما ان تصريف المجاري حاليا يذهب مباشرة الى النهر دون معالجة بيئية وهذا سيؤدي الى كارثة بيئية الى اهالي بغداد.

وذكرت في بيان أورده مكتبها الإعلامي اليوم :” ان المسؤول الرقابي هذا أعاق قرار نقله من امانة بغداد الى مؤسسة اخرى لغرض انجاز معاملات لشركات إبتزها او ساومها بغية تمرير اعمالها مقابل الحصول على اموال، حيث قام متعمدا بتأخير عدة مخاطبات بشأن المشروع ولعدة اشهر رغم التأكيدات المستمرة من جهات عليا، وقد اثبتت النائب عالية نصيف بالأدلة والوثائق فساده ما أدى الى انهياره والتهديد بمقاضاتها، وقد تأكد لاحقا انه أستخدم وسيلة اعلام بغية التشويش على ملاحقته ومحاولة لتشويه عمل النائب عالية نصيف، وهي جريدة النهار التي يربط صاحبها علاقة شخصية وودية متينة بينه وبين هذا المسؤول الرقابي الرفيع في الامانة .

وكانت الشركات التي تعرضت للابتزاز ابلغت لجنة النزاهة والنائبة عالية نصيف بمحاولاته للأبتزاز وطالبت بالانصاف منه وايقافه عن عمله لحين انتهاء التحقيق معه .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close