هالة صدقي تكشف حقيقة مشاركتها إلهام شاهين وليلى علوي بطولة “يا دنيا يا غرامي 2”

هالة صدقي لا تعرف شيئًا عن الجزء الثاني من فيلم “يا دنيا يا غرامي”

نفت الفنانة المصرية هالة صدقي علمها بوجود مشروع إنتاج جزء ثانٍ من فيلم “يا دنيا يا غرامي” مع النجمتين ليلى علوي وإلهام شاهين، مؤكدة أنّ مشروع الفيلم لم يطرح عليها ولم تتم مشاورتها حول السيناريو، كما أكدت أنّ موقفها من دراما رمضان 2019 لا يزال غامضًا، حيث لم تستقر على المشاركة في أيّ عمل حتى الآن.
وقالت هالة صدقي: إنني أحرص على التدقيق في كل اختياراتي، والتنوع في الشخصيات التي أقوم بتجسيدها، وأعتبر أنّ كل عمل درامي أشارك فيه بمثابة تحدٍّ جديد بالنسبة لي، من أجل مواصلة النجاح الذي حققته على مدار مشواري الفني”.
وعن مشروع فيلم “قلبي يحبك يا دنيا”، للمؤلف محمد حلمي هلال، الذي يدور حول بطلات فيلم “يا دنيا يا غرامي”، أشارت هالة إلى أنها لا تعلم شيئًا بشأن هذا الأمر، ولم تتلقَّ أيّ سيناريو خاص بهذا العمل الدرامي، لافتة إلى أنها حال استقرارها على أيّ عمل درامي جديد، فإنها ستعلن التفاصيل الخاصة به.
وأكدت الفنانة هالة صدقي أنها لم تحسم بعد أمر مشاركتها في سباق دراما رمضان 2019، مشيرة إلى أنها لن تترد في الموافقة على المشاركة في أيّ عمل درامي جيد يضيف إلى رصيدها الفني.
أوضحت أنها بصدد تصوير مشاهدها الأخيرة في مسلسلها الجديد “بركة” خلال الأيام المقبلة، معربة عن تفاؤلها بأن يحقق المسلسل نجاحًا جماهيريًّا عند عرضه على شاشة التليفزيون، بخاصة وأنّ فريق المسلسل بذل جهدًا كبيرًا من أجل خروج العمل في أبهى صورة ممكنة، واصفة المسلسل بأنه من الأعمال الدرامية المتميزة، لافتة إلى أنها تجسد خلال أحداثه التي تدور في إطار اجتماعي بوليسي الأكشن الكوميدي، بالإضافة إلى دور المرأة الصعيدية لأول مرة.
يُذكر أنّ مسلسل “بركة” كان يحمل اسم “آخرة صبري” قبل تغييره، وهو من تأليف محمد الشواف، وإخراج محمود كريم، وبطولة عمرو سعد، وهالة صدقي، وكمال أبو رية، وعمر زهران، وأحمد حلاوة، ومصطفى درويش، وهنادي مهنّا، وكان من المقرر عرضه بماراثون دراما رمضان 2018، ولكن تم تأجيله فجأة لظروف إنتاجية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close