عالم عراقي ساعد داعش بانتاج كيمياوي يدلي باعترافات مثيره من معتقله بكوردستان

أكدت صحيفة “واشنطن بوست” أن العالم العراقي سليمان العفاري، وافق على التعاون مع “الإرهابيين” عندما استولى مسلحو داعش على مدينة الموصل عام 2014.

وذكرت الصحيفة، أن العفاري كان يعمل في وزارة الصناعة والموارد المعدنية العراقية عند استيلاء داعش على الموصل.

وأشارت إلى أنها استقت معلوماتها من مقابلة أجرتها مع العفاري المسجون في إقليم كوردستان العراق، حيث حكم عليه بالإعدام.

ونقلت عن العفاري قوله، إن داعش طلب منه “المساعدة في تحضير سلاح كيميائي”، فرد بأنه لا يعرف إلا القليل عن ذلك، ولكنه في النهاية وافق على العرض وأشرف على إنتاج داعش غاز الخردل طيلة 15 شهرا.

وأضاف العفاري: “هل أنا نادم على ذلك؟ لا أدري هل يمكنني استخدام مثل هذه الكلمات”.
وبرر الرجل تعاونه مع الإرهابيين بأن داعش كان يمثل السلطة الوحيدة في المنطقة ولذا تعاون معه وتلقى المال منه لقاء ذلك ولم يكن مجبرا على تعاونه.

وأشار إلى أنه عمل لدى داعش في قوام مجموعة من المختصين، قامت بتركيب وإنتاج سلاح كيميائي تم استخدامه لاحقا ضد المدنيين والفصائل المسلحة المتحالفة مع الجيش الأمريكي والتحالف الدولي خلال القتال في العراق وفي سوريا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close