مدرب العراق يشرح سبب الخسارة والخروج من أمم آسيا

بغداد – علي إسماعيل
23 يناير 2019

ودع المنتخب العراقي لكرة القدم، نهائيات آسيا 2019 من دور الستة عشر، وذلك بعد الخسارة أمام نظيره القطري بهدف نظيف، في المباراة التي أقيمت مساء الثلاثاء، وقادها الحكم السنغافوري محمد تقي.

وقال مدرب المنتخب العراقي، السلوفيني ستريشكو كاتانيتش، في المؤتمر الصحافي بعد المباراة: “أنا أتحمل مسؤولية الخسارة، لكوني المدير الفني، والإصابات أربكت حساباتي، لأنها أجبرتنا على تغييرات اضطرارية خلال المباراة، وهذا الشيء لم يحدث معي خلال مسيرتي التدريبية”.

وأضاف: “أهنئ منتخب قطر على الفوز والمباراة كانت متكافئة، وحاولنا الفوز بالمباراة وضغطنا ولم يكن الحظ معنا”، مشيراً: “بذل اللاعبون كل جهد ممكن وأشكر اللاعبين على أدائهم ويمكن تطوير الأداء في المستقبل”.

وتعرض لاعب منتخب العراق همام طارق، إلى إصابة مفاجئة بالشوط الأول، ليخرج مصاباً ويدخل بدلاً منه اللاعب علي حصني، والذي غادر المباراة في الربع ساعة الأولى من الشوط الثاني، ليخرج هو الآخر مصاباً، ويدخل اللاعب محمد داود بدلاً عنه، قبل أن تلاحق لعنة الإصابات لاعبي منتخب العراق، بإصابة علاء مهاوي بالربع الأخير من المباراة، والذي عوضه اللاعب ريبين سولاقا، ورغم تقديمه أداءً كبيراً أمام العنابي القطري، إلا أن سيناريو غريباً رافق “أسود الرافدين” خلال مباراة قطر، بعد تعرض ثلاثة لاعبين للإصابة.

وخيم الحزن على لاعبي المنتخب العراقي وجماهيره، بعد الوداع المبكر من نهائيات آسيا، حيث كانت الأماني كبيرة بتحقيق المنتخب لإنجاز جديد في نهائيات آسيا 2019، لاسيما بعد العروض القوية والمميزة في دور المجموعات.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close