مستعجل الى معالي وزير الكهرباء الدكتور لؤي الخطيب ..مع التقدير

حامد شهاب

تفاءلنا خيرا بوصولكم الى سدة أهم وزارة ، لها صلة بحياة العراقيين اليومية ، وهي وزارة الكهرباء ، بأن توفروا ساعات تجهيز افضل لمواطنينا ، وبخاصة في بغداد ، وهناك أمل وتفاؤل بإمكان الوصول الى هذا الهدف النبيل بعون الله وبهمة الاخيار في وزارتكم وانتم أحد أعمدتها الرئيسة بعون الله !!

سيادة الوزير..إني الصحفي المخضرم حامد شهاب ، بلغ عدد ما كتبته من مقالات مطولة ، عن مآسي كهرباء حي الميكانيك بمنطقة الدورة، محلة 863 زقاق 7 وخلال عشر سنوات مضت ، بحدود الـ ( 35) مقالا منشورة في صحف ومواقع اخبارية وأغلبها تحت عنوان مستعجل الى السيد وزير الكهرباء، ومنذ تلك العشر سنوات وأنا اتمنى تحسين جودة الكهرباء في زقاقنا المذكور اعلاه دون جدوى.

وقد وافق السيد الوزير السابق قبل ثلاث سنوات على تخصيص محولة جديدة لزقاقنا ، ولكن تم نصب محولة مستهلكة، أعطالها شبه إسبوعية ، إن لم تكن أعطالها في الاسبوع ثلاث الى أربع مرات..وخصصت أكثر من عشر مقالات لتوجيه شكر وتقدير لمنتسبي صيانة الميكانيك ، كان آخرها في مواقع كتابات وصوت العراق مركز النور بتاريخ 19 – 20 /11/ 2018 بعنوان (السيد وزير الكهرباء المحترم..جهود متميزة لدائرة صيانة الميكانيك ومديرها تستحق التقدير)، لما يبذلونه من جهود كبيرة في تصليح تلك المحولة التي تكاد أعطالها شبه يومية وأعذار الفنيين أن المولدة (معطوبة) وتتعرض للعطل إسبوعيا ، واحيانا في الشهر الواحد عشر مرات، وهو ما يأخذ من جهد القائمين على الصيانة الكثير، ولو أطلعتم على تلك (المحولة) والظفيرة الموجودة وملحقاتها من الأسلاك البلاستيكية في زقاق 7 محلة 836 لأيقنت انها تعود الى العصر الحجري ماقبل التاريخ!!

راجين من معاليكم.. سيادة الوزير.. تخصيص (محولة جديدة) لزقاق 7 محلة 836 وليس مستخدمة ، وابدال أسلاك الشارع بـ (أسلاك فانون) بدل (الظفيرة البلاستيكية) المقطعة الأوصال ، علما بأن أسلاك نصف الشارع (فافون) ونصفه الآخر (ظفيرة بلاستيك) ، كي تنهي معاناتنا المزمنة سيادة الوزير ، والتي استمرت عشر سنوات وتخفف عن كاهل صيانة حي الميكانيك أعباء تصليح العطلات التي أرهقتهم هي الأخرى ..!!

كما يتوجه أهالي الزقاق بالطلب الى سيادتكم توجيه كتاب شكر وتقدير أو (تكريم) لمدير فرع صيانة الميكانيك المهندس أحمد وجميع منتسبي مركز الصيانة المذكور الذين يعبرون لكم من خلال مقالنا هذا عن خالص شكرهم لمبادراتكم الكريمة في سعيكم واصراركم المثابر لتثبيت أصحاب العقود وتحويل الأجور اليومية الى عقود وقد اقترب أملهم من تحقيق هذا الحلم الذي طال انتظاره ..ونكون شاكرين لكم في الوقت نفسه مبادرة (إبدال المحولة مع الظفيرة)) المستهلكة بأسلاك فافون ، التي نعدها انقاذا لمحنتنا التي طال إنتظارها ..مع خالص تقديرنا لمقامكم.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close