خلافات سياسية تعرقل إقرار الموازنة العراقية

البصرة ــ براء الشمري
23 يناير 2019

لم تتمكن القوى السياسية العراقية حتى اليوم الأربعاء من الاتفاق على صيغة نهائية لإقرار الموازنة الاتحادية لعام 2019، بسبب خلافات سياسية عميقة بشأنها، وفيما طالب تحالف “سائرون”، التابع لـ”التيار الصدري”، بحذف إحدى فقراتها، تشير مصادر برلمانية إلى وجود اختلافات بوجهات النظر بين الكتل السياسية بشأن حصة إقليم كردستان، والمناطق المحررة من تنظيم “داعش” الإرهابي.
وقال مصدر برلماني مطلع، في حديث لـ”العربي الجديد”، إنّ “التصويت على مشروع قانون الموازنة كان مقرراً أن يتم في الجلسة البرلمانية التي كان مفترضاً أن تعقد ظهر الأربعاء”، مبيناً أنّ “خلافات سياسية بين الكتل البرلمانية تسببت بتأجيل الجلسة حتى الساعة السابعة من مساء اليوم”.

ولفت إلى وجود خلافات عميقة بين الأحزاب الكردية من جهة، وقوى سياسية من بغداد من جهة أخرى، بشأن حصة إقليم كردستان من الموازنة، لافتاً إلى أنّ غالبية الكتل تدفع باتجاه التصويت على الحصة التي وردت في الموازنة وهي 12 في المائة لمحافظات كردستان.

واستدرك قائلاً “إلا أن هذا الأمر لم يكن مرضياً بالنسبة للأحزاب الكردية التي طالبت بنسبة 17 في المائة”، مبيناً أنّ “بعض الجهات طرحت حلاً وسطا لإنهاء هذه الإشكالية، بأن يمنح إقليم كردستان 14 أو 15 في المائة من الموازنة”.

وأشار أيضاً إلى أنّ قوى ممثلة لمحافظات شمال وغرب العراق طالبت بحصة مناسبة من الموازنة لإعمار المناطق المحررة من سيطرة “داعش”، مبيناً أن “هذه القوى كانت متذمرة من تجاهل الموازنة لسكان هذه المناطق”.

كذلك أكد أن “القوى السياسية دخلت منذ ظهر الأربعاء في حوارات مكثفة من أجل تخفيف حدة الخلافات بشأن الموازنة”، مشدداً على أنّ “مسألة الموازنة لا يمكن أن تحسم دون وجود اتفاق سياسي شامل يرضي جميع الأطراف”.

في السياق، أعلن تحالف “سائرون” المدعوم من زعيم “التيار الصدري”، مقتدى الصدر، عن عدم رضاه عن بعض فقرات الموازنة.

وقال رئيس التحالف، حسن العاقولي، خلال مؤتمر صحافي عقده في بغداد، إن تحالفه سيطلب من رئيس الوزراء عادل عبد المهدي إلغاء الفقرة الرابعة عشرة من الموازنة، موضحاً أن “هذه الفقرة تتعلق بإجراءات الاستثمار في المحافظات العراقية”.

من جهته، توقع عضو البرلمان عن تحالف “الإصلاح”، علي البديري، أن تتسبب الخلافات السياسية بتأخير الاتفاق على الموازنة بشكلها النهائي، مشيراً إلى وجود كثير من الملاحظات التي توجد خلافات بشأنها.

ورجح البديري، خلال تصريح صحافي، أن “تشهد الجلسة البرلمانية المقرر أن تعقد مساء اليوم تصويتا على عدد من الوزراء”، قائلاً إن “الجلسة يمكن أن تشهد الاتفاق على بعض فقرات الموازنة، وتأجيل حسمها بشكل نهائي إلى يوم غد الخميس، أو إلى السبت المقبل”، مستدركاً “ولكن في حال التوصل إلى اتفاق حول المواد الخلافية، عندها سيتم التصويت على الموازنة مساء اليوم”.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close