كفّوا عن دجل اللف و الدوران

احمد كاظم
الرئاسات الثلاث و شبكاتها خاصة ثالوث فخامة الرئيس التشريفي و فخامة الرئيس التنفيذي و معالي الرئيس التشريعي اصبح دجل اللف و الدوران عن فسادهم المالي و الاداري مرضا لا علاج له.
كلما ذكر شيء عن نهب المال العام و عدد المستشارين و المستشارات و المدراء العامين و ذوي الدرجات الخاصة في ديوان فخامة الرئيس التشريفي يطلع علينا اعلامه (الخبر غير دقيق) و لكنه لا يذكر بديله الدقيق لانه كذّاب.
كلما ذكر شيء عن نهب المال العام و عدد المستشارين و المستشارات و المدراء العامين و ذوي الدرجات الخاصة في ديوان ابو الصبّات يطلع علينا اعلامه (الخبر غير دقيق) و لكنه لا يذكر بديله الدقيق لانه كذّاب.
كلما ذكر شيء عن نهب المال العام و عن عدد النواب الفضائيين الذين عددهم 130 يطلع علينا اعلام رئيس مجلس سنت لوغو المزور (الخبر غير دقيق) و لكنه لا يذكر بديله الدقيق لانه كذّاب.
كلما ذكر رقم فاحش عن رواتب و منافع و مخصصات و حمايات الرئاسات الثلاث و شبكاتها يطلع علينا اعلامهم (الرقم غير دقيق) و لكنهم لا يذكرون الرقم الدقيق لانهم كذّابون.
ظاهرة (الخبر غير دقيق و على الاعلام توخي الحذر) اصبحت مودة مميزة لشاغلي الرئاسات الثلاث و شبكاتها للتستر عن نهبهم للمال العام و فسادهم المالي و الاداري.
يا لصوص الرئاسات الثلاث و شبكاتها يتقدمكم فخامة الرئيس التشريفي (ابو السفرات) و فخامة الرئيس التنفيذي (ابو الصبّات) و معالي الرئيس التشريعي (ابو عدم اكتمال النصاب) اذكروا الارقام الصحيحة ان كنتم صادقين بدلا من (الرقم غير دقيق) بينما هو دقيق.
الحل: الخلاص منكم جميعا بمحاصرتكم في المنطقة السوداء لأنكم (غير دقيقين و غير نزهين و غير اكفّاء).

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close