هل فعلا السيد سليم الحسني يستهدف المرجعية

نعيم الهاشمي الخفاجي
قرأت بعض الردود حول ما كتبه السيد سليم الحسني بصفته كأحد الاخوة الكرام من حزب الشيعة وأملهم عبر التاريخ حزب الدعوة المبجل يتهمون الاخ السيد الاستاذ سليم الحسني انه يستهدف المرجعية ويعمل على اسقاطها ….الخ، الاخ السيد سليم الحسني كاتب ومثقف اسلامي ضمن الدائرة الشيعية ومن حقه ابداء آرائه، وبلا شك آرائه محترمة، المتابع لسيرة الانبياء عليهم السلام تجد اصحاب الرسالات السماوية ثلاث كتب سماوية فقط ووجد الزبور نزل او وصل لنبي الله يحيى ع، مع العلم الله سبحانه وتعالى ذكر اسماء 24 نبي، وفي اية اخرى اشار الله سبحانه وتعالى ان هناك انبياء ارسلهم لكن لم يقص قصصهم في القران، هناك فرق بين الرسول المرسل صاحب الرسالة مثل موسى ع وعيسى ع ومحمد ص، لذلك الانبياء الذين جائوا بعد موسى ع كانت مهمتهم شرح التوراة لبني اسرائيل وعامة الناس، محمد ص صاحب رسالة ووردت ايات تشير الى ال بيت رسول الله ص وهم ناس مخصوصين، ونفسه رسول الله ص اشار بالعلن وبأمر الله سبحانه وتعالى ان الخليفه بعد رسول الله ص هو الامام علي ع، والنبي محمد ص اشار لحديث الاثنى عشرخليفه الذين يلونه، لكن اﻹمة بشهادة عمر ابن الخطاب بكلامه مع ابن عباس قال له كرهت قريش ان تجمع النبوة واﻹمامة في بني هاشم، لذلك ائمة ال البيت ع هم الخلفاء وشهد لهم العدو والصديق انهم اعلم الناس بالقرآن والسنة، واجبهم كواجب الانبياء والحواريين الذين جائوا بعد موسى ع وعيسى ع لتبيان وشرح القرآن للامة بعد النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم، الائمة 12 معصومون وهم مسددون من الله سبحانه وتعالى وبغيبة الامام محمد بن الحسن المهدي لم يبق بيننا كشخص حاضر بين الجماهير امام معصوم، المرجعيات علماء مجتهدون لهم مكانتهم لكنهم بشر عادي يخطأ ويصيب، ومنذ الغيبة الكبرى دخل الشيعة الجعفرية وفقهائهم في غيبة ولم يسجل التاريخ ان فقيها جعفريا واحدا اقام دولة شيعية جعفرية ومنذ الغيبة الكبرى، الامام الخميني رض هو المرجع الشيعي الجعفري الوحيد الذي اقام حكم شيعي جعفري، وهذه حقيقة علينا ان نعترف بها وكتب التاريخ هي الفيصل بيننا، اقيمت دولة الصفويين والغاجاريين لكن المرجع لايملك سلطة وانما الحكم للشاه، رغم تجاوز عمري العقد الخامس وبعد ان اكملت الصحافة بدأت ادرس في جامعة اسلامية تخرج خطباء وشيوخ لكن انا دخلت لكي اتعرف على مناهج الحوزات واسلوب التدريس، والحقيقة المنهج التدريسي جيد هناك اضافة للفقه والتفسير واللغة العربية توجد دروس للمنطق وهو فلسفة، وجدت رأي لدى فقهاء الشيعة لادولة قبل دولة الامام المهدي، لذلك اكتشفنا حقيقة خطأ مرجعيات الشيعة عندما قاتلوا المحتل ورفضوا حكم انفسهم في عام 1921 وللاسف جلبوا لنا ملك خائن وعميل للانكيليز واحد احذيتهم، وما حل بالشيعة طيلة 99 سنة الماضية بالعراق بسبب مرجعيات الشيعة لرفضهم حكم انفسهم وياليتهم اعلنوها اننا لانقيم دولة قبل دولة الامام المهدي اقلها الانظمة العربية تكف عن قتل الشيعة بحجة انهم يريدون قلب الانظمة، ماجرى بالعراق بعد سقوط صدام الجرذ وليومنا هذا كان بحق كارثة دمرت شيعة العراق وكلفتهم سقوط 2 مليون شهيد ولم نرى ان المرجعية قد اطلقت دعوة لساسة احزاب شيعة العراق بتوحيد خطابهم السياسي والاتفاق على مشروع واضح يستحق كل هذه التضحيات، الواجب الانساني والشرعي يلزم المرجعيات جميعا ووكلائهم المطالبة في ابسط الاشياء في تنفيذ وتطبيق القانون في اعدام الذباحين، نعم عندما يصبح ساسة مكوننا خونة ومنبطحين ومتاجرين بدمائنا هنا يقع كاهل المسؤولية على المرجعيات الدينية، في معركة بدر قتل 72 شخص نزلت سورة كاملة بالقران الكريم فما بالكم قتل 2 مليون شيعي وسبيت نسائنا وبيعت وبيع اطفالنا من ابناء التركمان والشبك والعرب الشيعة في الموصل في معرض بيع السبايا ولازال بحسب احصاء وزارة حقوق الانسان العراقية المتهيكلة فقدان 1250 سيدة وفتاة شيعية بعد تسليم الموصل لداعش لدى داعش، انا لست مدافعا عن الاستاذ السيد سليم الحسني واختلف معه ومع افكار وثقافة حزبه لكن من حقه ينتقد لعل كلماته تصل ولربما المرجعيات تراجع وضعنا المزري والمأساوي وتدعوا خرنكعية احزابنا للاتفاق على مشروع جامع، وضع العراق لم يستقر بسبب حقارة وطائفية العربان وخونتهم من شركاؤنا بالوطن ولذلك يجب على المرجعيات ان تضع حد للوضع القائم وانا على يقين تطبيق تجربة الامارات العربية بالعراق هي مفتاح الحل ويبقى عراق اتفاقية سايكسبيكو موحدا لكن بطريقة افضل واحسن، المرجعية عندما تبخر جيش المختار اصدرت فتوى قلبت المعادلة فهي تملك نقاط قوة تستطيع بكلمة واحدة جمع خرنكعية احزاب الشيعة للاتفاق على مشروع في كيفية حكم البلد، اقول للمعترضين على كلامي الدماء التي سالت غالية عند خالقها فسوف يطول حسابنا في يوم القيامة، تحية للاخ الاستاذ سيد سليم الحسني وتحية للاخوة الكرام المعترضين عليه وتحية للاستاذ مهدي قاسم والذي كتب مقال دافع عن السيد سليم الحسني بسبب تعرضه لحملات تشهير غير مبررة، اوروبا تطورت عندما نقدت موروثها واسسوا مدارس للنقد البناء مثل مدرسة فرانكفورت مع خالص التحية والتقدير.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close