العضوة الامريكية من اصل فلسطيني في مجلس الشيوخ لها كرامة يا هدى الحسيني،

نعيم عاتي الهاشمي

بطبيعتي متابع جيد للقنوات الفصائية والصحف والمواقع الالكترونية العربانية لكي اطلع على هذيان مفكريهم الذين لايفقهون شيئا واتابع كتابات مسكتكتبيهم والذين تحولوا لكلاب حراسة وصيد ينهشون كل شخص يشكون انه يقف موقف معادي لنواطير
امريكا من امراء البترول، بل تعدى شر هؤلاء ليصل الى الامريكان الذين يقفون ضد سياسات ترمب، وهذا الاسلوب يمثل في قمة الانحطاط والدونية عندما تستهدف مواطن او مواطنه امريكية تقف ضد سياسات ترمب العدوانية، والعجيب انك تجد كاتب او كاتبه ذات خلفية شيوعية يساريه يقف او تقف كمدافع عن الرجعية العربية والتي نشأ وترعرع اليساريون على بغض وكره ومحاربة الرجعية العربية المتخلفة، هدى الحسيني كاتبه شيوعية يسارية من عائلة شيعية لبنانية تحولت للاسف الى بوق اعلامي فج وقذر تستهدف كل شخصية ترفض التطبيع مع الصهاينة وتتهمه بالارهاب، وهذه المرة وصل شرها لعضوة بمجلس الشيوخ الامريكي من اصل فلسطيني، تقول هذه المتاجرة المستكتبه
فلسطينية الكونغرس لإيران أم لفلسطين؟
الخميس – 18 جمادى الأولى 1440 هـ – 24 يناير 2019 مـ رقم العدد [14667]
هدى الحسيني
هدى الحسيني
كاتبة صحافيّة ومحللة سياسية لبنانيّة.
طاح حظ الصحافة التي تجعل الصحفي كاتب مرتزق تقول هذه المحرضة المنافقة والتي ورثت النفاق وراثة جينية من محيطها العربي الذي بغالبيته منافق تقول

بعد مراسم أداء اليمين الدستورية في ديترويت، أقامت عضو الكونغرس الجديدة رشيدة طليب مأدبة عشاء خاصة للعائلة وللمقربين من الأصدقاء، وكان أحد أبرز ضيوفها عباس حميدة من أكبر مؤيدي «حزب الله» في أميركا. لاحقاً كتبت طليب تغريدة ونشرت صورة تجمعها وحميدة وهما يحملان صورة لها ووراءها مبنى الكونغرس الأميركي. أما حميدة وتحت صورة لأمين عام «حزب الله» السيد حسن نصر الله فقد نشر تغريدة جاء فيها: «أحببت دائماً زعيم المقاومة البطل، يحيا السيد حسن نصر الله».
في هذه الأثناء، وبينما كانت طليب توثق علاقتها مع حميدة، كانت الحكومة الأميركية مشغولة بتكثيف الضغط على لبنان بسبب «حزب الله».

وهل انت اكثر دراية من المخابرات الامريكية بمعرفة من يقف ضد امريكا هههههههههههههههه ان شر البلية مايضحك وتقول هذه المنافقة ان عضوة الكونجرس الامريكي حميدة
يُعتبر حميدة واحداً من مؤسسي «حركة العودة» التي تشدد على حق العودة الفلسطينية، وتقوم بانتظام بشجب إسرائيل.

وهل انت ترفضين حق العودة للفلسطينيين واذا كنت ترفضين فهل تم ايجاد حلول لوجود تجمعات سكانية فلسطينية في مخيمات جدا صغيرة فكيف ترفضين وتعتبرين حق العودة جريمة هل انت احرص من نتنياهو على الدولة اليهودية، وتقول هذه المنافقه
يشيد حميدة باستمرار بـ«حزب الله» وقائده حسن نصر الله، ويقول إن اليهود ليس لديهم تاريخ في إسرائيل ويجب «أن يعودوا إلى بروكلين» مقر حميدة في كليفلاند؟
بدأت تقارير أميركية تشير إلى ارتباط طليب بمجموعات تسمى «محور المقاومة»، وتحكي عن دور حميدة في جعلها تغير المواقف التي كانت تعلنها في حملتها.
ههههههههه هذه هي الديمقراطية الامريكية بغض النظر عن حماقات ترمب كل مواطن امريكي له الحق في قول ما يعتقد به ويراه مناسبا،

نفاق العربان بات يطال اي عضو في الكونجرس الامريكي يتعاطف مع الفلسطينيين ماكتبته هذه الممسوخة يثبت اننا من امة عربية ممسوخة لاتستحق الاحترام والعيش بكرامة مع الامم الاخرى، نقول لهدى الحسيني وممن هم على شاكلتها اذا انتم فاقدوا الكرامة عليكم ترك من عنده كرامة بحالة، اقولها يوجد الكثير من كتاب وصحفي امريكا والغرب اكثر انسانية وعدالة من غالبية كتاب وصحفيوا العربان، كتاب غربيون يقولون كلمة الحق ويأتيك شخص يستكثر علينا اننا نقيم بالغرب وننتقد تصرفات ترمب وعمله على نشر وافتعال الحروب، لانه بمفهوم البعض الذي يقيم بالغرب يجب عليه ان يتخلى عن قيمه ومبادئه، انا لا الوم هذا الصنف من البشر لانهم نشأوا في بيئة تطبق قول الذي يأخذ امه يصبح ابوه هههههه، لايمكن التنازل عن القيم والمبادىء ومن حق الاخرين ان بتنازلوا وينبطحوا ويكونون العون لمن يريد ان يستعبد اهله والحياة مواقف فلاخير بمن لايملك قيم ومبادىء.

نعيم عاتي الهاشمي الخفاجي
كاتب وصحفي عراقي مستقل.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close