سوريا الديمقراطية: نهاية داعش خلال شهر وخوف من «خلاياه»

أعلن القائد العام لقوات سوريا الديموقراطية مظلوم كوباني خلال مقابلة مع وكالة فرانس برس أن الوجود العسكري لـ«الخلافة المزعومة» التي أعلنها تنظيم داعش سينتهي خلال شهر في حد أقصى، مع اقتراب المعارك في شرق سوريا من خواتيمها. وقال كوباني، الذي يقود قوات سوريا الديموقراطية منذ تأسيسها في العام 2015 ونادرًا ما يتحدث لوسائل الإعلام، الخميس «أظن أننا خلال الشهر المقبل سنعلن بشكل رسمي انتهاء الوجود العسكري على الأرض للخلافة المزعومة»، مضيفا «نستطيع القول إن عملية قواتنا ضد داعش في جيبه الأخير وصلت إلى نهايتها».
وأوضح، وهو يرتدي بزته العسكرية داخل أحد مقرات قوات سوريا الديموقراطية قرب مدينة الحسكة (شمال شرق)، أن فترة الشهر «كحد أقصى» تتضمن «الوصول إلى الحدود العراقية وتطهيرها وتطهير المنطقة من الألغام وملاحقة الخلايا المختبئة فيها». وخاضــت قوات سوريا الديموقراطية، وعمودها الفقري وحدات حماية الشعب الكردية، منذ تأسيسها وبدعم من التحالف الدولي بقيادة واشنطن، معارك كبرى ضد التنظيم. وطردته من مناطق واسعة في شمال وشرق سوريا.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close