PKK جوكر ولعبة دولية وفقط.؟

قبل التطرق الى ( التفلسف ) وعدة نقاط جغرافية وقومية وسياسية وحزبية في هذا ( جوكر ) العنوان أود ويجب التطرق الى نقطتين أنسانية ودينية وهما ……………….

1.أتقدم بأحر التعازي الى أهلنا في ( كوردستان ) العراق ومنطقة ( شيلا دزى ) وأطرافها بمناسبة أستشهاد عدد ( كبير ) وغير أنساني وغير عقلاني وغير مقبول وبعد الآن من شبابهم الأعزاء بأيدي أحفاد ( أوسمان جق ) وأردوغان والقيادات السياسية والعسكرية التركية الحالية بحجة وجود الجوكر واللعبة الدولية بين الجميع PKK هناك ……………….

2.أتقدم بتكرار الشكر الى قيادة PKK وبصفتي الأنسانية والدينية الأيزيدية ومن أهل بمنطقة جبل شنكال / سنجار على كل ما قاموا به من ( التضحية ) والنضال والتصدي البطولي لوحوش دولة الخرافة الداعشية الملعونة وتقديم المساعدات والمؤن للآلاف من أهلي هناك و بعد يوم 3 / 8 / 2014م يوم ( الغدر ) والخيانة العراقية الداخلية وقبل ( جوكر ) واللعبة الدولية الأميركية الأيرانية التركية هناك ولحد هذه اللحظة ……………….

نعم ويجب عليً وعلى كل أنسان أيزيدي شنكالي بعدم ( أنكار ) تضحياتهم الأنسانية والقومية هناك وعند التنقل الى الجوانب القانونية والجغرافية والقومية والسياسية والحزبية فقلت وأكرر توجيه الرجاء والطلب من قيادة PKK بترك منطقة جبل شنكال وقبل منطقة شيلا دزى وعموم كوردستان العراقي الحالي وللأسباب التالية وأدناه ………………..

1.لم ولن تنجحوا في ( رئاسة ) وأدارة قرية واحدة وفي عموم كوردستان الكبرى وبشكل رسمي ومعترف به ( أميركا ) وقبل الجميع والسبب لكونكم ( شيوعي ) وماركسي النهج والأفكار وهذا شئ مرفوض عند الأيزيديين وقبل المسلمون والسياسية الأميركية نحو كل ماهم الشيوعيون ومنذ الحرب العالمية الثانية والى متى ……………..

2.أنتم متوهمون وأن قلتم لا فرق بين كوردستان تركيا وبقية الأجزاء المحتلة من أرض كوردستان قوميآ ودينيآ وطائفيآ ومنذ أكثر من ( 1000 ) عام والى متى ……………….

3.أعادة النظر الى نهجكم وأهدافكم وسياستكم وصدق نياتكم وهل أنتم وفعلآ تطالبون بوجود ( دولة ) لشعبكم الكوردي والكوردستاني أم أنتم لستم سوى ( جوكر ) وتجار اللعبة والسياسة توقعون على الصفقات ( المؤقتة ) والشبه يومية هنا وهناك …………..

4.أعادة النظر والأستماع وسرآ وترقب الآذان وهل وفعلآ هناك مؤيدون ومحبون لكم بين العراقيين وعامة وكوردستان وخاصة وأهل ( شنكال ) بالذات وقبل أهل شيلا دزى المظلومة….

أم هناك ( قلة ) ومجموعة تجارية أيزيدية التدين المصالح وقبل الكورد المسلمون تطبطب على أكتافكم وتسمح لكم البقاء بينهم …………….

5.أعادة النظر الى عناوين وقرأة وتحليل ومضامين تلك وهذه الأتفاقيات الدولية والسرية العراقية – التركية – الأيرانية – السورية وقبلهم ( فرنسا – بريطانيا ) أم وأب أتفاقية سايكس – بيكو الحية وسايكس – بيكو الأميركية – الروسية الجديدة والقادمة ……….

أعلموا وجيدآ وبنصيحة أنسانية وقومية لكم أنكم كنتم وستكونون ( جوكر ) وورقة اللعبة والمصالح والأيدي الضاربة لهم وفقط وعند الحاجة قبل الآن وبعد الآن …………..

6.وأخيرآ وليست آخرآ أتقدم ب ( رجاء ) ونصيحة أنسانية وقومية وسياسية وحزبية بصفتي ( بيشمه ركه ) وكادر وضابط متقاعد وسابقآ الى أهلنا في منطقة ( شيلا دز ) وآميدي وزاخو وجبل قنديل وقلعة دزة ومخمور وووووووووعموم ( أرض ) كوردستان الدولة العراقية الجغرافية والحدود الأدارية اليوم ……………

لالالالالالالالا تصدقون كلام ( البعض ) من تنظيمات وجواسيس PKK وقبل الجميع بأن قيادة ( البارتي ) وشخص البيشمه ركه الرئيس ( مسعود ) البارزاني موافقون على بقاء PKK بينكم والعكس هو الصحيح ……………

أتذكر وقبل ( 25 ) عامآ من الآن وكنت ضمن ( مجموعة ) كبيرة من الزميلات والزملاء من الكوادر الحزبية تشرفنا بلقائه في محافظة دهوك فقال ………………

ساعدوا PKK بأموالكم وملابسكم وحتى هوياتكم ومعلوماتكم وكل ما يحتاجونه ولكن وأرجو وأتمنى منهم بعدم محاربتنا وعدم أزعاجنا وعدم محاربة ( تركيا ) داخل أراضي كوردستان الدولة العراقية الجغرافية والحدود الأدارية الحالية ومهما قلت وطلبت ورغبت في مساعتهم فنحن عراقيين وحاليآ وهم أتراك الجغرافية والحدود وحاليآ……………

نعم وأكرر الرجاء والبكاء على أستشهاد شبابكم يا أهلنا في عموم كوردستان العراقي الحالي …

أن قيادة PDK البارتي ليست لهم أية ( أيدي ) في جوكر وهذه اللعبة الدولية لبقاء PKK بينكم فهناك ( برلمان ) وحكومة عراقية مسماة ويجب عليهم التحرك والطلب من ( أميركا ) وقبل الجميع بأخراج PKK من شنكال وقبل شيلا دز………………

بير خدر الجيلكي

المانيا في 27.1.2019

[email protected]

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close