أربعة أيام تفصل الشرطة لقبول أغلى عقد أوروبي

بغداد/ إياد الصالحي

باتت الكرة العراقية أمام منعطف تاريخي استثنائي سيفتح لها ولأسودها المهرة بوابة المجد إذا ما كُتِبَ للنجم مهند علي كاظم مهاجم نادي الشرطة والمنتخب الوطني لكرة القدم أن يخوض أول تجربة أحتراف مع نادي غلطة سراي التركي الذي طارده في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد أن سطع نجمه في منافسات كأس آسيا 17 مُقدّماً له عرضاً مغرياً يعد الأغلى في مسيرة الاحتراف العراقية على الإطلاق، شريطة أن تحسم الهيئة الإدارية لنادي الشرطة موقفها قبل الحادي والثلاثين من كانون الثاني الحالي حيث موعد إغلاق فترة الانتقالات الشتوية.
كشف ذلك عماد خضر وكيل أعمال اللاعبين المُعتمد من قبل الاتحاد الانكليزي لكرة القدم في إتصال حصري مع (المدى)، مؤكداً أن:” إدارة نادي غلطة سراي وضعت اللاعب ميمي ضمن أولويات التعاقد الخارجي قبيل إنتهاء فترة الانتقالات نظراً للامكانيات الكبيرة التي قدّمها مع أسود الرافدين في بطولة كأس آسيا، وتم التنسيق بشأن ذلك بعد اتصالات مستمرة منذ فترة طويلة مع المسؤول الأول في النادي مستر شكور مقترحاً عليه ضمّ ميمي كونه سيكون إضافة مهمة للنادي، وتم إخباري بأن المدرب فاتح تريم يرغب بشدّة في التعاقد معه، وعلى الفور طلبوا مني المباشرة في التفاوض مع إدارة نادي الشرطة لإتمام الصفقة”.

لقاء الربيعي
وأضاف:”سافرت مباشرة من مقر إقامتي في لندن الى دبي، وألتقيت هناك بالأمين المالي لنادي الشرطة د.عدي الربيعي واللاعب مهند علي حيث رحّبا بي بحرارة، وأثنى عدي على الجهود المبذولة من أجل تهيئة فرصة ثمينة للاحتراف في النادي التركي، واستمع الى نقاط رئيسة في عرض غلطة سراي ومنها أنه يُقدّم مليونين ونصف المليون يوروالى نادي الشرطة مع ما يقارب أربعة ملايين يورو هي مجموع رواتب اللاعب لأربع سنوات ( 900 ألف يورو للسنة الواحدة) فتصبح القيمة الكلية 6.5 ملايين يورو”.
وأكد خضر:” الأمر اللافت في العقد هو وجود متغيّرات مستقبلية مهمة لمصلحة نادي الشرطة واللاعب، حيث تتعهّد إدارة غلطة سراي في وثيقة العقد بتخصيص نسبة من عملية انتقال ميمي في المستقبل الى نادٍ آخر كجزء من القيمة التسويقية له عند انتقاله إلى أحد الاندية الأوروبية، وهذه الأمور أوضحتها للربيعي وأبدى موافقته على مجمل ما طرحت، وأقترح عليّ أن أُعلم رئيس الهيئة الإدارية لنادي الشرطة وكالة وهاب الطائي بحيثيات العرض التركي”.

انتظار الضوء الأخضر
وتابع: “أتصلت مع الطائي، وجرى بيننا حديث مطول عن مستقبل اللاعب والقيمة المعروضة له، وأعرب عن سعادته، مؤكداً أن الهيئة الإدارية ستعقد اجتماعاً تتدارس فيه العرض الذي عدّهُ من أهم العروض اللائقة بالنادي وتطوّر أداء اللاعب وترفع من سمعة اللعبة، كما تفهّم مفاتحتي بشكل رسمي كأول وكيل أعمال لترتيب صفقة انتقال ميمي الى تركيا ولم يبقَ غير أن تمنحني إدارة الشرطة الضوء الأخضر لتوقيع العقد”.
ويستطرد:”وعد الطائي أيضاً بحث أسباب اختلاء وكيل أعمال عربي مع ميمي بحضور أحد زملائه في المنتخب لاستحصال التوكيل منه دون علم إدارتي نادي الشرطة والمنتخب بعدما استغلّ الوكيل علاقته بأحد أعضاء الملاك التدريبي وتواجد لمدة أربعة أيام في فندق بعثة المنتخب وعقده أكثر من اجتماع مع ميمي”.

خرق الضوابط
وتساءل مدير عام شركة (green stadium) للتسويق الرياضي الناشطة في تسويق المباريات والمدربين واللاعبين المعتمدة لدى الاتحادين الدولي والانكليزي: “كيف سُمح لشخص لا يمتلك صفة في البعثة أن يخرق الضوابط ويتواجد يومياً في ردهات الفندق محاولاً الوصول الى اللاعب بتسهيل من أحد أعضاء الملاك التدريبي دون أن يُسأل عن أسباب وجوده، في حين إلتزمتُ بالضوابط ولم أدخل الفندق برغم كوني عراقي؟!
ولفت الى أن :”تصرّف الوكيل العربي أضرّ باستعداد المنتخب الوطني لمبارياته في البطولة وزاد من المشاحنات وتشتيت عمل الملاك التدريبي، كما شوّش تفكير اللاعب ورفع الضغط النفسي عليه، وكان حرياً على المدرب المشار اليه آنفاً أن يهتم بأداء واجبه مع المنتخب قبيل مباراته المصيرية مع المنتخب القطري الذي هزمنا بهدف جاء كالصدمة مع تداعيات إصابة ثلاثة لاعبين عوّل كاتانيتش على أثنين منهم لصناعة الفارق”.

صراع الجبهات الثلاث
وعن مدى نجاح تجربة ميمي مع الكرة التركية في ظل تباين فرص لاعبين سابقين قال:” فرصة ميمي كبيرة للبروز مع غلطة سراي كونه يحظى بشعبية جارفة، فضلاً عن مشاركته هذا الموسم في دوري أبطال أوروبا ثم احتلاله المركز الثالث وسيدخل ليلعب ضمن الدور 32 من الدوري الأوروبي أمام بنفيكا يومي 14 و21 شباط المقبل، وهناك مدرب كبير يعرف كيف يوظّف موهبة لاعب مثل مهند وتأثر بصيته في قارة آسيا ورغب في أن يكون أحد مقاتليه في المستطيل الأخضر على الجبهات الثلاث “دوري الكرة الممتاز وبطولة الكاس والدوري الأوروبي” وأرجّح أن يفتح غلطة سراي لميمي بوابات كبار أندية العالم”.

دعم النجوم الشباب
وأختتم عماد خضر حديثه :” أتمنى كل الخير للكرة العراقية عامة ولنادي الشرطة الرياضي، ولسنا في محل تنافس بدافع الطمع بالعوائد المادية المترتّبة عن توقيع اللاعب مهند علي، فحرصنا كبير على رُقي منتخبنا وأنديتنا من خلال دعم النجوم الشباب الجُدد الذين يستحقون أفضل العقود أسوة بلاعبين من بقية القارات ممّن يشكّلون دعّامات قوية لأندية أنكليزية وألمانية وإيطالية، ونتطلّع لمرحلة أكثر تفاؤلاً عبر إعادة التنظيم لمفردات العمل الإداري الاتحادي والناديوي بتضافر جهود الجميع”.
المدى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close