السفير د. هيثم ابو سعيد يُبرق لمفوّض السامي لمجلس الحقوق حول عقد جلسة لمحاسبة “إسرائيل”…

في ظل الأخبار الواردة المتناقضة أشارت اللجنة الدولية لحقوق الإنسان أن طرح المنطقة الآمنة المطروحة اليوم لا تلائم مسار التسويات الواقعية لإستدباب الإستقرار المستدام في سوريا. وفي تصريح لوكالة الأنباء الدولية لحقوق الإنسان أكّد السفير الدكتور هيثم ابو سعيد مفوٌض الشرق الأوسط أنّ حسابات البعض ليست في مكانها والأمور ذاهبة إلى إعادة أخذ المبادرة كاملة من قبل الجيش العربي السوري. وطالب السفير ابو سعيد بعض الجهات المحلية والإقليمية التواضع في شأن المقاربة لملفات إنسانية وليس هناك سياسات متشنجة في العمل العام وإنما التعاطي بحكمة ورويّة وأخذ المصلحة العامة في الأولوية. وأضاف أن العودة لاتفاقية ١٩٩٨ المعروفة في حينها “بإتفاق أضنة” هي مؤشّر التغييرات السياسية نتيجة واقع ميداني عسكري أقامه الجيش السوري جعل المعادلة صعبة على الولايات المتحدة الأميركية وحلفائها.

ومن جهة أخرى كشف السفير ابو سعيد عن دور المستمر لبعض الدول العربية بدعم المجموعات التكفيرية في الشمال السوري وتنسيق كامل مع الولايات المتحدة الأميركية من أجل فرملت الحل السريع الذي تتجه إليه دمشق، كما أن العدوان “الإسرائيلي” المبرمج مع المجموعات المقاتلة تثير الريبة وتعرقل الحلول الموضوعة والخيارات التي تعمل على نشر السلم والأمن في المجتمع السوري، أدّت إلى تعزيز بعض مواقع جبهة “النصرة” المحظورة دولياً في الشمال السوري.

وختم السفير أبو سعيد أن المجتمع الدولي اليوم بأمسّ الحاجة إلى محاسبة جديّة “لإسرائيل” على خرقها للقوانين الدولية والسيادية والتي تتحمّل مسؤولية الأبرياء الذين سقطوا كاملاً، وعليه أبرق إلى المفوّض السامي لمجلس حقوق الإنسان بهذا الصدد من أجل تحديد جلسة خاصة في المجلس لبحث دعم الكيان الإسرائيلي لتلك المجموعات وإنخراطه في المشروع الدموي في المجتمع السوري، وخرقه لقرار الأممي ١٧٠١ عن طريق قصفه لمواقع آهلة بالمدنيين من الأراضي اللبنانية.

المكتب الإعلامي / مسعود حمود

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close