قمة آسيوية نارية بين إيران واليابان لخطف بطاقة النهائي

بغداد / حيدر مدلول

سيشهد ملعب هزاع بن زايد بنادي العين الرياضي قمة آسيوية نارية بين المنتخب الايراني ونظيره الياباني في الساعة الخامسة عصر اليوم الاثنين بتوقيت بغداد في افتتاح منافسات دور نصف النهائي من بطولة كأس اسيا لكرة القدم 2019 الجارية حالياً في دولة الامارات العربية المتحدة حتى الأول من شهر شباط المقبل .
منذ فوزه بلقب البطولة للمرة الثالثة على التوالي عام 1976، لم يستطع المنتخب الإيراني بلوغ المباراة النهائية لكأس آسيا رغم وصوله إلى المربع الذهبي في خمس من آخر عشر نسخ للبطولة وباتت الفرصة سانحة أمام المنتخب الإيراني لبلوغ النهائي والمنافسة بقوة على اللقب في النسخة الحالية من النهائيات الآسيوية حيث تجمع المباراة بين منتخبين من أكثر المرشحين للفوز باللقب كما إنهما يجمعان فيما بينهما نحو نصف عدد ألقاب النسخ ال16 السابقة من البطولة، حيث يتصدر المنتخب الياباني قائمة أكثر المنتخبات فوزا باللقب برصيد 4 ألقاب مقابل ثلاثة ألقاب للمنتخب الإيراني ولهذا تمثل المواجهة بينهما نهائي مبكر للبطولة علما بأن مسيرة كليهما إلى المربع الذهبي للبطولة لم تكن بنفس مستوى نظيرتها عند الآخر.
وحقق المنتخب الياباني لكرة القدم الفوز في جميع المباريات الخمس التي خاضها في البطولة حتى الآن أمام تركمانستان وسلطنة عمان وأوزبكستان في دور المجموعات وفيتنام في دور ثمن النهائي ولكنه فاز في كل منها بفارق هدف واحد وهو ما يمثل رقماً قياسياً في تاريخ البطولة بشأن عدد مرات الفوز المتتالي بنفس هامش الفوزوعلى مسيرته في البطولة لم يقدم منتخب الكمبيوتر بصمة قوية حيث بدا أن هدف الفريق هو الفوز بغض النظر عن مستوى وجمالية الأداء وسجل في مبارياته الخمس 8 أهداف مقابل ثلاثة أهداف اهتزت بها شباكه
وفي المقابل ، كانت انطلاقة المنتخب الإيراني في البطولة حتى الآن أكثر قوة للدرجة التي جعلته المرشح الأقوى للفوز في المباراة رغم أنه حقق الفوز في 4 فقط من المباريات الخمس التي خاضها في البطولة حتى الآن وسقط في فخ التعادل السلبي مع نظيره العراقي في الجولة الثالثة من مباريات مجموعته بالدور الأول للبطولة حيث قدم سجلاً تهديفياً رائعاً في البطولة الحالية حتى الآن حيث أحرز لاعبوه 12 هدفاً فيما لم تهتز شباكه بأي هدف حتى الآن.
وكان تأهل المنتخبين الإيراني والياباني إلى هذه المرحلة شيئاً متوقعاً كون الأول هو متصدر المنتخبات الآسيوية في التصنيف العالمي الصادر عن الاتحاد الدولي للعبة (فيفا)، والفائز بلقب البطولة 3 مرات سابقة وإن كان آخرها في 1976، فيما يبرز الثاني كأكثر المنتخبات فوزاً باللقب الأسيوي برصيد أربعة ألقاب في حين فرض المنتخب الياباني سطوته على بطولات كأس آسيا في آخر 3 عقود حيث توج بلقب البطولة أربع مرات كان أولها في 1992 وأحدثها في 2011.
المدى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close