الاردن: العراق بات قبلة للتجارة العالمية .. بغداد تطالب برفع سمة الدخول عن تجارها

اكدت غرفة تجارة بغداد يوم الاثنين على ضرورة زيادة التعاون التجاري بين العراق والأردن بمختلف المجالات على راسها رفع سمة الدخول عن التجار العراقيين.

وخلال حفل استقبال الوفد الحكومي الأردني من قبل غرفة تجارة بغداد برئاسة وزير الصناعة والتجارة والتموين طارق الحموري وعضوية عدد من الشخصيات الاقتصادية والتجارية الأردنية قال رئيس غرفة تجارة بغداد جعفر الحمداني بكلمته ان “تعافي الاقتصاد العراقي يؤشر ايجابا على اقتصاديات المنطقة والعالم، كونه مهم على كافة الاصعدة، وهذا ما أدركته جميع اقتصاديات العالم”.

وأشار الحمداني الى ان “طموح غرفة تجارة بغداد من تواجد الوفد الأردني الشقيق ان يكون انطلاقة حقيقية لتحقيق الاتحاد الكمركي العربي والسوق الحرة العربية والشراكة الاستراتيجية، مشيرا الى أهمية مناقشة ملفات تعزز واقع التعاون الاقتصادي ونقله الى مرحلة جديدة.

وشدد الحمداني على ضرورة ان يعمل الجانبين باتجاه تسهيل وحرية انتقال البضائع والأموال بين البلدين، وعلى راسها تسهيل مهمة “رفع تأشيرة الدخول عن التجار بين الجانبين”، ما يشكل عودة حقيقية للعلاقات بين البلدين.

من جانبه أكد وزير التجارة العراقي الدكتور محمد هاشم العاني الى ان امام الشركات الأردنية فرص تجارية عديدة متوفرة في عموم العراق يمكن استثمارها والعمل عليها، مـوكدا استعداد الوزارة لتذليل كل الصعاب التي قد تواجه تلك الشركات.

ولفت وزير التجارة بان العراق بات قبلة للتجارة العالمية بسبب ما يحتويه من فرص تجارية يمكن ان تعزز من زيادة الرصيد الاقتصادية خاصة وان البرنامج الحكومي يشجع على الاستثمار ودعم القطاع الخاص.

من جهت قال وزير الصناعة والمعان العراقي صالح الجبوري ان القطاع الصناعي الأردني شريك حقيقي في السوق العراقية وإمكانية دعم الصناعة العراقية بالتعاون المشترك هي تفاهمات مستمرة بين الجانبين.

واكد ان الصناعة العراقيين تحاول اليوم ان تنافس نظيراتها من دول المنطقة وذلك من خلال طرح منتجاتها وفق المواصفات المعتمدة، مجددا دعوته بضرورة دعم الصناعة العراقية من خلال وضعها في أولويات عمل الحكومة العراقية.

الى ذلك أكد وزير الصناعة والتجارة الأردني طارق الحموري خلال كلمته أيضا في الاحتفال على أهمية وجود وفد المملكة الأردنية الهاشمية في العراق لما له من انعكاسات إيجابية على مختلف الأصعدة التي يعمل عليها البلدين، مشيرا الى ان هنالك وفد تجاري أردني يرافق الوفد الحكومي وهو الان يدرس سبل تعزيز التعاون المشترك وتحقيق المنفعة للبلدين من خلال الاطلاع على فرص الاستثمار والتجارة للطرفين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close