انباء عن عزم تجنيس فلسطينيو العراق الذين هجروا من عام 48 بالجنسية العراقية

تقرير : نهاد الصالحي

بعد مغادرة الوفد الفلسطيني بغداد عائدا الى وطنه . تم الجدال بين اعضاء مجلس النواب العراقي الى ما طرحه الوفد
الفلسطيني والذي يتضمن واحد وعشرون فقرة تخص الفلسطينيين المقيمين اقامة دائمة في العراق واحدى الفقرات هي تجنيس الفلسطينيين بالجنسية العراقية فقط للذين نزحوا من ديراهم عام 48 ..
وفقرة التجنيس والتي تحمل الرقم 7 كان هناك اشكال عليها من بعض النواب حسب ما وصلنا من داخل مجلس النواب . والمعترضين هم النائبة علية الامارة وحسن شاكر الكعبي . ولكن الوفد الفلسطيني اقنعهم بقضاية تخدم العراقيين في حال تم تجنسيهم . ..

يرى الوفد الفلسطيني ان تجنيس الفلسطينيين في العراق بالجنسية العراقية افضل له من ان يتجنس في دول اوروبا .ويقول مراسلنا ان السيد اياد علاوي هو من ضغط على باقي اعضاء مجلس النواب لتمرير هذا الاتفاق وبقبول السيد هادي العامري الذي ابدى موافقته في الحال من دون ان يشاور اعضاء حزبه ..

وكانت هناك مواد للنقاش فبل مغادرة الوفد الفلسطيني ويجب حلها مثل
اولا _ يعتبر الفلسطيني المجنس عراقي . عراقيا من دون اي تمييز

ثانيا _ يحق له بالمشاركة والانتخاب مع الاحتفاظ بعدم ترشيح نفسه لأي مركز سيادي

ثالثا _ يحق له دخوله كلية الضباط والمشاركة مع الجيش العراقي مع الاحتفاظ بمادة توقف رتبته العسكري الى رتبة “رائد”

رابعا_ يحق له التملك والبيع والشراء للعقارات

خامسا_ يكتب اسمه بالجواز العراقي بالخط الاحمر للذين ولدوا في فلسطين

سادسا_ لا يحق للفلسطيني المجنس عراقيا الالتحاق بوزارة الداخلية و الاستخبارات والمخابرات والخارجية

ثامنا _ يحق له السفر خارج العراق لمدة اقصاها شهرين لمرة واحدة في السنة

تاسعا _ اعلاق شعبة اللجنة الدائمة لشؤون العرب قسم الفلسطينيين

عاشرا _ عدم تعويضهم للاراضي التي سلبت منهم عام 48

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close