طالباني يرد بشأن نصفه الديمقراطي الكوردستاني وميراني يوضح

نفى قباد طالباني القيادي في الاتحاد الوطني الكوردستاني يوم الاثنين ان يكون ولاؤه لحزب اخر غير الذي اسسه جلال طالباني.

جاء ذلك ردا على تصريح لسكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني فاضل ميراني لإذاعة صوت امريكا قسم اللغة الكوردية انه حزبه يدعم بقاء طالباني في منصبه كنائب رئيس وزراء الاقليم في التشكيلة الحكومية الجديدة لان “نصفه مع الديمقراطي والاخر مع الاتحاد الوطني”.

وقال طالباني في بيان اليوم، ان ” نصفي الآخر لا ينتمي لأي حزب ولست ملكا لأحد سوى الاتحاد الوطني الكردستاني، ولم ولن أنتمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني”.

واضاف ان “الدور المقبل له لم يشكل معضلة داخل الاتحاد ولا يوجد شيء من هذا القبيل، وموضوع كيفية مشاركة الاتحاد في الكابينة المقبلة أمر حزبي داخلي ولا يوجد مجال للخوض فيه من قبل الآخرين ويحسمه قيادة الاتحاد وقاعدته الجماهيرية كما كان الحال سابقا”.

وكان ميراني قد قال ايضا ان “الحزب الديمقراطي الكوردستاني يفضّل بأن تحصل حركة التغيير على منصب نائب رئيس اقليم كوردستان، وان يحصل الاتحاد الوطني الكوردستاني على منصب نائب رئيس الحكومة، ولكن بشرط ان يكون المنصب الاخير لقباد طالباني حصرا”.

غير ان مكتب ميراني اصدر توضيحا فيما بعد ذكر فيه ان تصريحات الاخير “فهمت بشكل خاطئ وكان يقصد بان قباد طالباني هو ملك للشعب الكوردي”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close