وزيرة الهجرة المصرية تؤكد على إعداد الأطفال المصريين من اجل المستقبل باعتبارهم أدوات التغيير

القادرين على مواجهة التحديات

القاهرة – ابراهيم محمد شريف

اكدت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج، حرصها الدائم على إشراكهم في جهود التنمية رئيس أكاديمية البحث العلمي يشيد بدور وزارة الهجرة وعلماء مصر في الخارج في دعم مشروع جامعة الطفل كما اشادت بمشاركة علماء مصر في الخارج في برنامج جامعة الطفل

وجاءت مشاركة السفيرة نبيلة مكرم بالمؤتمر القومي الأول لجامعة الطفل، والذي انطلق اليوم الاثنين 28 يناير 2019 ويستمر لمدة يومين تحت رعاية السيد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ويستضيفه مركز مؤتمرات الأزهر بمدينة نصر بالعاصمة القاهرة ،

وياتي تنظيم المؤتمر استجابة لدعوة كريمة من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، بحضور الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم، والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي

وأشادت الوزيرة نبيلة مكرم في بداية كلمتها في المؤتمر بمشاركة علماء مصر في الخارج في وضع برنامج جامعة الطفل الذي يهدف لإعداد الأطفال من أجل التحديات المستقبلية، وتعزيز الثقة الخاصة بالأطفال، ومساعدتهم على تحديد الأهداف المستقبلية والتأكيد عليها وتحقيقها، مؤكدة أن المصريين في الخارج لديهم رغبة دائمة في أن يكونوا أصحاب بصمة واضحة في النهوض بوطنهم، ولهذا نحرص كوزارة دائما على إشراكهم في جهود التنمية التي تعكف عليها القيادة السياسية

ودعت وزيرة الهجرة المصريين في الخارج لتعظيم مشاركتهم في برنامج جامعة الطفل، مشيرة إلى أن رؤية برنامج جامعة الطفل تنبع من رؤية مصر ضمن استراتيجية 2030، وخاصة وأن مهامها تكمن في إعداد الأطفال المصريين من أجل المستقبل، باعتبارهم أدوات التغيير القادرين على مواجهة التحديات المختلفة وتشكيل العالم من خلال القدرات الإبداعية والابتكارية المتطورة

وفي إطار تعظيم مشاركة المصريين في الخارج والاستفادة من عقولهم ، أشارت الوزيرة نبيلة مكرم الى التعاون المسبق مع الوزارت المعنية، وعلى رأسها وزارة التربية والتعليم، من أجل إعداد قاعدة بيانات للمصريين في الخارج، بتخصصاتهم والتي ستمكن الحكومة بعد ذلك من الاستفادة من هذه التخصصات لتحقيق التنمية المستدامة.

وطالبت السفيرة نبيلة مكرم بدمج مبادرة “اتكلم مصري” التي أطلقتها وزارة الهجرة مع برنامج جامعة الطفل، مشيرة إلى أهميته في ربط أطفالنا بالمهجر بلغتهم وهويتهم العربية

واختتمت وزيرة الهجرة كلمتها بالإشارة إلى مؤتمر مصر تستطيع بالتعليم، الذي نظمته وزارة الهجرة بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم العالي، مع بداية عام التعليم الذي أشار له السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيدة بنتائج التي خرج بها هذا المؤتمر والتي سنجني ثمارها قريبا.

من جانبه أثنى الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمي، على دور وزارة الهجرة في برنامج جامعة الطفل، تحديدا في الاستعانة بخبرائنا في المهجر للارتقاء من نموذج جامعة الطفل، بعد نجاحه على مدار 3 سنوات متتالية بمشاركة 34 من الجامعات والمعاهد المصرية من مختلف المحافظات، ويلتحق بالبرنامج حاليا 16400 طفل من مختلف أنحاء جمهورية مصر العربية.

وأكد الدكتور محمود صقر قائلا: “لولا دعم المصريين في الخارج وعلى رأسهم الدكتور هاني سويلم أحد علمائنا النوابغ في الخارج ما كان البرنامج وصل لما هو عليه الآن.

وعلى هامش المؤتمر، قامت وزيرة الهجرة بجولة تفقدية في معرض للأطفال بصحبة وزيري التربية والتعليم والتعليم العالي، والذي تتضمن عرض الأطفال لابتكاراتهم، وذلك في إطار نشر ثقافة العلوم والتكنولوجيا والابتكار ودعم المبتكرين والنوابغ واكتشافهم في مراحل مبكرة من عمرهم واحتضانهم، وذلك في إطار استراتيجية التنمية المستدامة لرؤية مصر 2030.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close