العراق والأردن يقتربان من اتفاق على النفط والسلع

29 يناير 2019

قال رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم الثلاثاء إن بلاده باتت قريبة من الاتفاق على خفض أسعار النفط الذي تبيعه للأردن مقابل الحصول على رسوم جمركية تفضيلية على السلع التي يشحنها الأردن للعراق عبر ميناء العقبة.
وظل ميناء العقبة، الواقع في الطرف الشمالي للبحر الأحمر، لزمن طويل مساراً كبيراً لعبور الواردات والصادرات العراقية، وظلت عمان لفترة طويلة تعتمد على الخام العراقي في اقتصاد البلاد.
وأبلغ رئيس الوزراء العراقي الصحافيين وفقاً لوكالة “رويترز” قائلاً إنه من المقرر أن يلتقي برئيس وزراء الأردن عمر الرزاز الأسبوع المقبل لمناقشة الاتفاق، وأيضاً مناقشة تأسيس منطقة صناعية جديدة، ولم يكشف عن مزيد من التفاصيل.
وزارت وزيرة الطاقة والموارد المعدنية الأردنية هالة زواتي العراق الأسبوع الماضي لعقد لقاء مع مسؤولين عراقيين بعد أن زار الملك عبد الله العراق هذا الشهر للمرة الأولى منذ عام 2008.

وكان البلدان قد اتفقا نهاية ديسمبر/كانون الأول الماضي على تشكيل لجنة مالية قانونية لوضع حلول للملفات المالية العالقة بينهما، ضمن قرارات تتعلق بالتعاون في قطاعات اقتصادية عدة، منها النقل والزراعة والصناعة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.
ويسعى الأردن إلى تعزيز علاقاته الاقتصادية مع العراق وإيجاد حلول للعديد من الملفات العالقة، من أجل تنشيط صادراته التي تضررت بشكل كبير في السنوات الماضية بسبب الحرب ضد تنظيم داعش في العراق وإغلاق الحدود بين البلدين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close