معزوفة على أوتار الحب

معزوفة على أوتار الحب

بقلم : شاكر فريد حسن

سقتني من حُبِها

ماء الحياة

وروتني الشهد من

رحيق الشفاه

فانعشت روحي

وأنقذتني كالبلسم

من الاحتضار

حينها أحسست كأنني

مع حورية وسط

الجنان

هي لحن النايات

في بحور العشق

ووديان الهوى

وأخالها امام ناظري

ريمة تتمخطر

في الغابات

والتلال

فيا حلوة العينين

جيدك لامع كالدر

ونهداك مشتعلان

كالجمر

وعيناك متلألئتان

كنجمة الصباح

قلبي قبل حُبُكِ

كان هادئ الخفقات

وحين رأى هذا السنا

والجمال

بات خافقًا

سريع النبض

والارتعاشات

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close