ملك اسبانيا لأول مرة في العراق منذ 40 عاما


وصل ملك إسبانيا فيليب السادس صباح الأربعاء إلى بغداد، في أول زيارة لملك إسباني إلى العراق منذ 40 عاما، وقام بتفقد القوات الخاصة المنتشرة في العراق.
والتقى الملك فيليب السادس الرئيس العراقي برهم صالح، وقائد دائرة التدريب في قوات الناتو العاملة في العراق والجنرال بول لاكاميرا قائد التحالف الدولي.
وبحسب بيان للرئاسة العراقية، فان الرئيس صالح رحب بدعم المجتمع الدولي لاعادة اعمار البلاد، لاسيما مناطقه المحررة، داعياً الحكومة الاسبانية للاسهام بفعالية في حركة البناء التي يشهدها العراق على مختلف الصعد، مثمناً دورها ومشاركتها الفعالة في الحرب ضد عصابات داعش.
من جهته أبدى الملك فيليبي السادس بحسب بيان الرئاسة، “اعجابه بصمود العراقيين وتضحياتهم بوجه الإرهاب، مؤكداً حرص بلاده على توطيد علاقات الصداقة وتوسيع آفاق التعاون البنّاء بين البلدين واستعدادها للمساهمة في اعادة البناء الاعمار”.
وتأتي الزيارة بعد إعلان بغداد نهاية 2017 “دحر” تنظيم داعش رغم استمرار القوات العراقية وقوات التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بشن ضربات ضد داعش.

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close