أعتذروا لقدسية بير قبل أن أعتذر لقدسية متصوف عربي.؟

قبل ساعة زمنية من الآن وصلتني ( خبر ) من صديق عزيز ………….بأن هناك مجموعة dيزيدية ومن أتباع ومؤمني ( الطائفة ) اليزيدية الأموية العدوية الأفكار ………..

قد تقدموا بشكوى أو بيان ضدك بسبب منشوراتك السابقة وحسب ماهو موجود وفي نهاية ردي العلمي والسلمي المؤدب عليهم وليست بالمثل وكلماتهم الغير مؤدبة والمهددة فعليه وأختصارآ وهذه الليلة قلت وأقول لهم وللجميع …………….

1.أعتذروا لقدسية طاووس الملائكة وقدسية بير الشمسانية الآرية الميثرائية الداسنية الأيزيدية الكوردية والكوردستانية العريقة و قبل أن أعتذر لشخصية عربية وأسلامية وسنية المذهب ولادة ودراسة وتعلمآ وهو وأقصد الشيخ ( عدي بن مسافر ) الأموي اللبناني الوطن ……………

2.أين كنتم وأين بياناتكم ( الكاذبة ) والتحريضية عندما وصف السيد والشيخ خليل جندي قدسية بير ب ( زوجة ) الشيخ .؟

والمربي مرضعة أطفاله.؟

ناهيك عن الزواج الشبه حيواني بين الأيزيدين …………

أنظروا مضمون كتابه السيئ الصيت نحو معرفة حقيقة الديانة الأيزيدية لعام 1998م.؟

أين كنتم وستكون موقفكم ( الخائف ) والغير صادق النيات من ( بيع ) ثلاث قبائل أيزيدية شنكالية الى العرب من قبل السيد والمرحوم بايزيد الأموي………..

أنظروا الى مضمون مجلة لالش ذات العدد 15 لعام 2001م.؟

3.أحذركم من القيام بخطوة ( خطيرة ) وأخرى ومضادة على حياتي وبعد الآن وبأيدي مجموعة جاهلة ومخدوعة بسبب هذا البيان الشخصي والطائفي والحزبي المضاد ……………

4.سأقوم بتسليم أسمائكم الى ( كافة ) الجهات الأمنية وذات العلاقة والأختصاص في ( العراق ) وأقليم كوردستان بأعتباركم ( عصابة ) أرهابية لقتل وأغتيال كل من يخرج عن أفكاركم وطائفتكم العربية والأسلامية والسنية المذهب نسبة الى تبعيتكم لذلك الخليفة العربي المسلم السني يزيد بن معاوية وذلك الشيخ والمتصوف ( عدي بن مسافر ) الأموي……….

5.وأخيرآ هذه الليلة وليست آخرآ …………..هناك مثل أو آية تقول ….لكم دينكم ولي ديني…

أقصد وبعد الآن وهذا الكلام موجه الى كافة الذين يؤمنون بأفكار وطائفة وبقايا ذلك الخليفة العربي والأسلامي والقريشي والأموي ( يزيد بن معاوية ) وذلك الشيخ والمتصوف العربي والأسلامي القرأة والتعلم وبعد ( الأسلام ) وبأكثر من 500 عام …………..

مبروك والف مبروك لكم هذه الأفكار والطائفة وأعتذر منكم وبعد الآن لن أهاجمكم ولكن وحذاري من المساس بقدسية ( بير ) لكونه عريق وقبل ( أحتلال ) لالش وبألاف السنين ….

أفتخر بأنني ( أنسان ) داسني أيزيدي وبير الطريقة والقبيلة …………..

مستعد وسأموت أو سأستشهد من أجل قدسية طاووس الملائكة وبير……….

نعم والف نعم للحق والصح والصدق …………

لالالالالالالالالا والف كلا للجهل والتخلف والتدين الأعمى للبشر كان وسيكون…

بير / خدر عصمان دبلوش الدبلوش الجيلكي

المانيا في ليلة 30.1.2019

[email protected]

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close