بمناسبة إطلاق قناتي على اليوتوب .. وطرح موضوع سجون إصطبل القطيع البشري

خضير طاهر
جريا مع التحولات في عالم الإعلام والنشر .. وتفضيل الناس للكلمة المسموعة على المكتوبة ، وبفضل إبداعات العقل البشري في إبتكار وسائل تواصل ونشر مجانية مثل الفيسبوك وتوتير وانستغرام وسنجاب شات .. لاحظ كل هذه الإبداعات التي غيرت وجه الأرض وعقول البشر هي من إبداع العقل الأميركي البارع الذي لايتوقف عن الإختراعات والإكتشافات وتقديمها الى العالم لجعل حياتهم أفضل .

قررت إنشاء قناة تلفزيونية على اليوتوب مجانية لاأريد منها لا إعجاب ولاربح مالي من اليوتوب . رغم ان عملية بيع الخبرة عمل مشروع يقوم به الطبيب والمعلم ورجل الدين وغيرهم ، لكني صدق أو لاتصدق رغم فقري المالي المزمن فأنا أكره المال ولا أسعى الى جمعه ، بل أهرب منه وليس عندي تفسير سوى ان نظرتي العدمية التي ترى ان لاقيمة لشيء في هذه الحياة ومن ضمنها المال !

سأركز في قناتي على طرح المواضيع التالية:
– علم النفس
– نقد الأديان
– الحب
– المرأة
– نقد الفكر السياسي العربي

– طرح تصوراتي الفلسفية حول الحياة والإنسان والرب
وبخصوص السؤال : حول ماهي المؤهلات التي أمتلكها والتي تعطيني الجدارة والشرعية في تقديم نفسي بصورة الناقد والمصحح والمقترح والطارح لرؤيته الخاصة في الإنسان والحياة والاديان والله والكون ؟
لاأريد الإجابة عن هذا السؤال لأنه سيدخلني في دائرة إغراء الحديث عن الذات ومديح مزاياها وهذا ضد ثوابتي في الحياة في تفضيل خيار محو صورة الذات وقمع أنانيتها وحبها للظهور فما دام الموت يلاحقنا وهو حتمي لاشيء يدعو للتفاخر ماعدا فعل الخير ومساعدة الناس لكن بشرط ان يكون عمل الخير بدوافع إنسانية وليست دينية من أجل الحصول على الأجر والثواب وإتخاذ البشر مجرد وسيلة لاقيمه لها لحصد الثواب من خلالهم والذي لن يأتي أبداً !.

وهذا عنوان القناة مع أول فيديو بعنوان : سجون إصطبل القطيع البشري

,
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close