عالية نصيف تطالب رئيس الجمهورية بحماية الصناعة الوطنية من كارثة إعفاء العديد من السلع المستوردة من الرسوم الكمركية

طالبت النائبة عالية نصيف رئيس الجمهورية برهم صالح بالتدخل وحماية الصناعة الوطنية من الكارثة التي تتعرض لها والمتمثلة بإعفاء مئات الأصناف من السلع المستوردة من الرسوم الكمركية .

وقالت في بيان اليوم :” ان جميع دول العالم تتقاضى رسوماً كمركية عن أبسط الأشياء الداخلة إليها، حتى أن بعض الدول تتقاضى رسوماً عن الهاتف المحمول الشخصي في حال بقاء الضيف على أرضها أكثر من أربعة شهور وإذا لم يسدد المبلغ يتوقف خط هاتفه، في حين ان العراق سوق مفتوح أمام الجميع بلا رسوم ولا حساب، ثم تشكو الحكومة من عجز الموازنة وتلجأ الى القروض الخارجية “.

وأوضحت نصيف :” ان من أهم أسباب دمار الصناعة الوطنية وعدم قدرتها على منافسة السلع المستوردة من حيث الأسعار هو عدم فرض رسوم كمركية على المستورد، على غرار كارثة إعفاء الأردن من الرسوم الكمركية على 371 مادة معظمها تصنع في العراق، ابتداءاً بالأسمنت والمرمر والأصباغ وانتهاءاً بمواد تافهة كالعلكة “.

وتساءلت نصيف :” هل الحكومة راضية عن انهيار الصناعة الوطنية وإغراق السوق العراقية بالسلع المستوردة المعفاة من الرسوم الكمركية على حساب المنتج الوطني؟ أليس من واجبها حماية المنتج الوطني والسعي لإنعاش الصناعة الوطنية وتقوية الاقتصاد العراقي بدلاً من المساهمة في تدميره؟ “.

وشددت على ” ضرورة تدخل رئيس الجمهورية لحماية المنتج الوطني وإيقاف التخبط في إعفاء السلع المستوردة من الرسوم الكمركة والعمل قدر الإمكان على إنقاذ الصناعة الوطنية ودعم المنتج المحلي من خلال الاستعانة بلجان من الخبراء الاقتصاديين ووضع خطط مناسبة بهذا الخصوص “.

تنويه: جميع المقالات المنشورة تمثل رأي كتابها فقط
Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close