ديون السويد بلغت نحو ١٢٢ مليار يورو

إيهاب المقبل

بلغت نسبة الديون الحكومية في السويد نحو ١٢٦٢ مليار كرون سويدي/ ١٢٢ مليار يورو حسب التحديث الأخير الذي اجراه مكتب الديون اليوم السبت الثاني من فبراير شباط الجاري.

ويقع على عاتق مكتب الديون السويدي إدارة الديون، بحيث يعمل على تقليل التكاليف مع الأخذ بعين الإعتبار المخاطر. كما ان التكاليف والمخاطر، هما اللذان يحددان مقدار الدين الذي سيتم إقتراضه بالعملة السويدية والأجنبية.

ويتم تمويل نحو ٧٠% من الديون السويدية عن طريق القروض، ويتم ذلك عن طريق إصدار سندات وأذون خزانة. وعلاوة على ذلك، يتم إقتراض نسبة صغيرة جدًا من الأموال عن طريق الأفراد والشركات والبنوك التجارية، وغالبًا ما يتم ذلك في شكل سندات.

وتتأثر نسبة الديون الحكومية بشكل أساسي بكيفية إرتباط نفقات الدولة وإيراداتها ببعضهما البعض، فاذا كانَ للدولة نفقات أعلى من الدخل، وهو ما يحدث اليوم، فهذا يعني أن الدولة يجب أن تقترض المال لتغطية العجز. وزيادرة على ذلك، يتم دفع نسبة الفائدة على الديون الحكومية، والتي تتأثر هي الآخرى بتقلبات أسعار الصرف حيث يتم تمويل الديون عن القروض بالعملات السويدية والأجنبية.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close