سلّة الحماقات البشرية!!

سلّة الحماقات البشرية!!

البشر يعيش في سلّة من الحماقات والنمطيات التصورية والإعتقادية , ولا يمكنه الخروج من هذه السلة , لأنه سيشعر بالخوف والقلق والرعب , فلكل مجموعة بشرية سلّة تقبع فيها , وتعطيها ما تشتهيه ويحلو لها من الأسماء والعناوين.

والسلة قد ترمز أو تصوّر الحياة في رحم الأم , أي أن البشرية لم تولد من أرحام أمهاتها , وإنما إنتقلت من رحم إلى رحم!!

بمعنى أن البشر يوضع في سلة رحمية حال ولادته , ويمضي مسيرته فيها , ولا قدرة لديه على الخروج من قبضتها النفسية والروحية والفكرية , وفي السلة تتحقق تفاعلات تؤمّن إستيعاب جميع المواليد.

وتتعدد السلال البشرية وتتنوع , وجميعها تحمل ذات المخلوق لكنه بنمطيات تفاعلية متقاطعة , وفقا لمحتويات السلة الإعتقادية والتصورية , وهذا يتسبب في تصارعات متواصلة , وتداعيات متعاقبة لا تسلم منها أي السلال , وإنما الذي يصيب سلة ما ينتقل إلى جميع السلال بدرجات وقدرات متفاوتة.

والسلة قد تكون وطنا , أمة , عقيدة , مدينة , قرية , فئة , أو أي حالة أخرى تمتلك مواصفات السلّة.

وهذا واضح في واقعنا المعاصر وفي حميع المجتمعات , حيث التحوّلات السريعة في السلال البشرية كافة , للخروج من قبضتها والتفاعل مع البشر على أنه إنسان وحسب , ولا يمكن الحكم عليه بما يتصل به ويتوطنه , بقدر ما يتوجب التركيز على إنسانيته ومعاني جوهره الإيجابي , والإستثمار في إعلاء قيمته وإحترامه , وتوفير الفرص للتعبير عن طاقاته الإبداعية الكامنة فيه.

وفي هذا التوجه الجديد الذي جاء به القرن الحادي والعشرين , تزعزعت العديد من السلال وأصابها إضطراب مصيري خطير , دفعها للإنغلاق والإندحار والإحتراب والإحتراق , وهذا واضح في العديد من المجتمعات التي تمَحنّت في سِلال وجودها العقيم , فراحت تتقاتل وتتمزق وتخيب.

ولا بد من وعي وإدراك آليات الخروج من السلّة , والسير في طرقات العصر ودروب الإنسانية , والمشاركة بإنارة العقول والقلوب والنفوس , بعيدا عن تأثيرات السلة , وظلاميات العلة المستوطنة فيها.

وهذا يستوجب إستحضار مفردات التعاصر والتواصل , والتحقيق الواعد لمعطيات الكوامن الذاتية والموضوعية , وإرشادها لتتحرك في الطريق الصحيح النافع للبشرية.

وتلك معضلة متنامية في الربع الأول من القرن الحادي والعشرين!!

د-صادق السامرائي

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close