أول رد من ايران على استهداف مواطنيها في العراق وتلوح بـ”اجتثاث كامل”

اعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي، اليوم الاثنين، عن “اسفه العميق للاعتداء الارهابي” على حافلة الزوار الايرانيين في مدينة بلد بالعراق والذي ادى الى اصابة عدد منهم، مدينا بشدة هذا “العمل الوحشي واللاانساني”.

واعلن قاسمي عن متابعة شاملة من قبل وزارة الخارجية والسفارة الايرانية لدراسة الحادث والاهتمام بشؤون الجرحى، مضيفا ان “الجماعات الارهابية المنبوذة والمهزومة في العراق مازالت تعيش في اوهام اثبات الوجود وتسعى بارتكاب مثل هذه الجرائم اللاانسانية لضرب الآصرة والوحدة بين الشعبين الايراني والعراقي حسب تصوراتها الباطلة”.

وتابع ان “المؤكد انها لن تحقق مآربها البغيضة وان مثل هذه الجرائم سترسخ عزم الشعبين على الاجتثاث الكامل لبقايا هؤلاء المجرمين”.

وذكر مصدر امني في محافظة صلاح الدين، امس الاحد، أن عددا من المدنيين سقطوا بين قتيل وجريح بانفجار عبوة ناسفة، جنوب مدينة بلد، استهدف حافلة تقل زواراً ايرانيين.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close