السويد: السجن والطرد لسوري اغتصب فتاة في مهرجان إيمابودا

أصدرت محكمة كالمار الجزئية مؤخرًا حُكمًا قضائيًا بإدانة شاب سوري بتهمة إغتصاب فتاة سويدية في مهرجان إيمابودا بمنطقة سمولاند في الجنوب الشرقي من السويد.

وقالت وسائل الإعلام السويدية ان نور الدين الحمامي -23 عامًا- ارتكب جريمة إغتصاب فتاة سويدية تبلغ من العمر 15 عامًا في مهرجان مدينة إيمابودا، والذي أقيمَ قبل نحو عامين جنوب البلاد.

وحسب وسائل الإعلام السويدية كانت الفتاة تنام بمفردها في خيمة عندما استيقظت على وجود “شاب عربي” غير معروف في خيمتها. وقد طلبت الفتاة من “الشاب العربي” الخروج من خيمتها، ولكنه رفض، فبدأت الصراخ، فسرعان ما أغلق فمها وأنفها، ثم أشهرَ سكينًا، وهددها بالقتل، ليغتصبها بوحشية.

واستغرقت الشرطة السويدية مدة تزيد عن عام بعد حادثة الإغتصاب للوصول إلى الجاني. وقد تبين للشرطة السويدية بان الجاني لاجيء سوري يدعى نور الدين الحمامي، وكانَ يعمل في متجر للمواد الغذائية في نفس المهرجان أثناء إرتكابه الجريمة. ووصلَ الحمامي وزوجته للسويد في عام 2015، وحصلَ على تصريح الإقامة الدائمة في عام 2016. وانجب في البلاد طفلين من زوجته السورية.

واصدرت محكمة كالمار الجزئية في الحادي عشر من يناير كانون الثاني الماضي 2019 حُكمًا قضائيًا على نور الدين الحمامي بالسجن لمدة عامين وثمانية أشهر، وتغريمه نحو 145 ألف كرون سويدي/ نحو 16 ألف يورو كتعويض مالي للضحية، والطرد خارج البلاد لمدة عشرة سنوات.

يذكر ان السويد واجهت موجة غير مسبوقة من حوادث العنف والإغتصاب الجنسي خلال مهرجان مدينة إيمابودا في صيف 2017، حيث تعرضت 4 فتيات في سن المراهقة للاغتصاب، كما قدمت 11 أخريات شكاوى بالتعرض للتحرش الجنسي، مما أدى إلى مطالبة جماهيرية كبيرة بإقامة مهرجان “بلا رجال” لمكافحة التحرش الجنسي.

http://c.up-00.com/2019/02/154925255437341.jpg
إيهاب المقبل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close