سكوتكم أفضل من كذبكم

بقلم مهدي قاسم

اكتشف عضو لجنة الأمن البرلمانية
عباس صروط على وجه العجالة و السرعة الخارقة مرتكبي جريمة الاغتيال
الروائي علاء مشذوب في كربلاء و ذلك من خلال اعتبارهم عناصر من داعش ؟!!، بأنهم هم الذين يقفون وراء عملية الاغتيال ؟!!!..

فتصوروا عناصر داعش يصولون و يجولون في شوارع كربلاء على متن دراجات
نارية و بعملية استعراضية ملفتة بحسب هذا النائب ..

لماذا ؟

ليغتالوا روائيا و أدبيا في وسط مدينة كربلاء ومن ثم بعد إنجاز جريمتهم
ينصرفون بكل هدوء و تأن ، و كأنهم قاموا بنزهة مسائية لطيفة !..

هل من المعقول حقا أن يكون عضو لجنة الأمن البرلمانية حمارا إلى هذا
الحد ؟!..

أنا شخصيا سوف لن استغرب هذه الحمرنة بالمقارنة مع حمير سابقين في هذه
اللجنة الأمنية ( إذ سبق أن صرح أحد أعضاء هذه اللجنة قبل سنوات للإعلام بأن رجال الأمن قد قبضوا على إرهابيين اعترفوا على غيرهم أيضا و أن عناصر الأمن في طريقهم لاعتقالهم ، كأنما أراد إخبارهم أن يستعجلوا بالهروب قبل فوات الآوان ) ..

ولكن مهما كان أحدهم يبلغ من الحمرنة مبلغا بعيدا، فيتحتم عليه أن يعرف
و يدرك خاصة بعد الآف من تفجيرات انتحارية ، أنه لو استطاعت عناصر داعش بلوغ مدينة كربلاء فأنها سوف لن تكتفي باغتيال أديب روائي بقدر ما تحاول أن تقتل عشرات من مارة مسالمين ..

لهذا فنحن لا نعتقد بأن هذا العضو البرلماني حمار بهذه الصورة المضحكة
التي يود أن يظهر نفسه من خلالها ، إنما يريد يشاطرو يتذاكى كسياسي فطحل و مخضرم باتجاه أن ”

يقشمر ” الشارع العراقي ، لأنه في قرارة نفسه يعلم جيدا من هي
الجهة أو الفئة التي تقف خلف عملية هذه الجريمة في واقع الأمر ..

و أخيرا :

لو كان هذا العضو البرلماني يتمتع بذرة من وطنية وأمانة نيابية و شهامة
إنسانية لبادر إلى تشكيل لجنة أمنية لتقصي الحقائق بهدف كشف الدوافع الكامنة خلف عملية هذا الاغتيال ..

أو ..

أن يلوذ بالصمت إذا كان عاجزا عن ذلك ، كأضعف الإيمان .

(الأمن
البرلمانية تتهم جهة وراء مقتل الروائي علاء مشذوب في كربلاء

كشفت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، اليوم السبت، عن الجهات المسؤولة
عن قتل الروائي علاء مشذوب في محافظة كربلاء، يوم أمس.

وقال عضو اللجنة عباس صروط انه “من غير المستبعد ان تكون عمليات الاغتيال
الاخيرة، يقف وراءها تنظيم داعش الارهابي، لاثارة الرعب بين المواطنين”.

وبين صروط ان “هناك جهات لا تريد الاستقرار الى العراق، فهي تعمل على
عمليات الاغتيال في مناطق مستقرة أمنيا بهدف زعزعة الأمن وايصال رسالة بان الوضع الأمني غير مستقر”.

وشدد لجنة الأمن والدفاع البرلمانية انه “على الأجهزة الأمنية الكشف
عن هذه الجهات وارتباطاتها، وتفعيل الجهد الاستخباراتي لافشال اي عملية ارهابية واجرامية قبل وقوعها نقلا عن صوت العراق ”.

واعلن الاتحاد العام للأدباء والكتاب في العراق يوم السبت عن اغتيال
الروائي والناشط الاكاديمي علاء مشذوب في مدينة كربلاء.

ونعى الاتحاد في بيان رسمي الروائي مشذوب، واصفا الحادث بـ”الجبان”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close