وزير الثقافة :ستعود سينما ومسرح المنصورلسابق عهدهما وسيكون المكان علامة نابضة في قلب بغداد

/حسين باجي الغزي
4-2-2019 Mon-1400

قال الدكتور عبدالامير الحمداني وزير الثقافة والسياحة والاثار أن بغداد ستعود لألقها ومكانتها الثقافية والسياحية وان يشتمل قلبها النابض على كل الحراك الثقافي والفني ، جاء ذلك خلال تقفد الوزير صباح اليوم 4-2- 2019 سينما ومسرح المنصور في ساحة الاحتفالات تمهيداً لافتتاحهماخلال الشهر الثالث من هذا العام .
حيث أكد الحمداني أن الامن مستتب في بغداد والروح قد عادت أليها كعلامة مضيئة، وستتحول إلى صرح ثقافي بما تضمه من أماكن ثقافية وترفيهية مهمة،وان هذا المكان سيعود كما كان في السابق، وسوف يؤهل ويفتتح للجمهور بشكل لائق وكامل بما يضم من مرافق ثقافية من سينما ومسرح وكاليري، وستقوم الوزارة بتأهيله أن تطلب الأمر، أذ لم يتضرر المكان كما حصل في الأماكن الثقافية الأخرى، وبدورنا نوجه دعوه للإعلام بالتسويق لهذا المكان، للتحضير لافتتاحه خلال الأيام القادمة.
.
وقدم وزير الثقافة تحية حب وتقدير للقوات الأمنية والتي واصلت الليل والنهار من اجل رفع هذه الكتل الكونكريتية، وستقوم دائرة السينما والمسرح بتأهيل هذا المكان وفتحه للجمهور بوصفه معلما ثقافيا، تقدم فية فعاليات ثقافية فنية من قبل دائرة السينما والمسرح ودائرة الفنون العامة.
من الجدير بالذكر إن دور السينما في العراق وهي احد المراكز الثقافية والفنية قد توقفت أنشطتها وأغلقت في العاصمة بغداد بعد الاحتلال الأمريكي للعراق 2003، وان عودة سينما المنصور في ساحة الاحتفالات تعد أول إنجاز لانتعاش دور السينما في العراق
ورافق السيد الوزير خلال زيارتة وكيل الوزارة السيد طاهر ناصر الحمود ومدير عام دائرة السينما والمسرح وكاله الدكتورة إقبال نعيم ومدير القسم الإعلامي والناطق الرسمي في الوزارة عمران جاسم العبيدي وعدد من القنوات الإعلامية

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close