أمارة كوردستان / الشيخان أحتضنت أميرها والى الأبد.؟

في يوم أمس كتبت ونشرت هذا العنوان والمضمون ( أمارة Hannover تودع أميرها ……..

اليوم ومن الواجب الأنساني والقومي والسياسي وقبل التطرق الى ( لب ) وحقيقة وصية أميرنا الراحل الخالد ( تحسين سعيد علي ) بك أن يدفن في ( صحن ) وحديقة داره في ( عين سفنى ) الشيخان / كوردستان وموصل العراقية الحالية ولأسباب أنسانية وجغرافية وقومية ودينية وأجتماعية وحزبية وسياسية كانت وأن صحت الوصف والتحليل الشخصي الدائم ……….

هنا وهناك ويجب عليً وعلى جميع الأيزيديين وعلى المعمورة وأجمع بتوجيه ( التحية ) والف الشكر والأمتنان الى ( عموم ) الشعب العراقي وعامة………..

عموم الشعب الكوردي والكوردستاني وخاصة ومن بينهم أهلنا وقومنا وبني جلدتنا من الأيزيديين وفي كل مكان وعلى المعمورة وبالذات ……………

رئيس وقيادة وأعضاء ( البارتي ) الحزب الديمقراطي الكوردستاني العراقي الحالي ……

البرلمان وجميع ممثلي الحركات والأحزاب العراقية والكوردية والكوردستانية ……..

السلك الدبلوماسي الأجنبي والعربي المحترم في الأقليم ………….

أهل ومواطني بلدة وقضاء ( عين سفن ) الشيخان وعموم أهل منطقة ومحافظة ( دهوكا داسنيا ) دهوك وأقضيتها وعامة ……………..

الصحافة والأعلام العربي والكوردي والكوردستاني وعامة ………..

جميع الشخصيات المستقلة والسياسية والأجتماعية والعشائرية وغيرهم والمحترمون جميعآ…

كافة الذين شاركوا في ( تقديم ) العزاء في ( هانوفر ) المانيا ومنهم ممثلي الشعب والحكومة الألمانية وجميع المواطنون الأيزيديين وقبلهم المسلمون والمسيحيون وبقية العقائد والأديان كافة ودون أية تفرقة وتجاوز وتقدم الأسماء كانت وستكون ……………..

شكرآ والف والف الشكر لكم وجميعآ على ( حسن ) الضيافة والأستقبال والأحتضان والتوديع ( الأخير ) بالبكاء والورود لأميرنا الراحل الخالد تحسين سعيد علي بك والى الأبد ………….

أن هذا ( الأحترام ) والتقدير لأميرها من قبلكم وجميعآ محل ( شكر ) وفخر وأعتزاز وتاج وعلى رأس كل أيزيدية وأيزيدي كان وسيكون وأن دلت على شئ فتدل على أن ………….

1.هناك الخير وبارقة الأمل في وجود ( السلم ) والتضامن بين البشرية وجمعاء ونحن العراقيين وعامة والشعب الكوردي والكوردستاني وخاصة ……………..

2.أن ( البيشمه ركه ) الرئيس مسعود البارزاني وعائلته وعشيرته ( بارزان ) وجميع قيادات حزبه الديمقراطي الكوردستاني كانوا وسيكونون ( الحامي ) والأمل والمضحي من أجل أهله وقومه الأيزيدي الكوردي الجغرافية والقومية والسياسة كانت والى الأبد ……………………

1.نعم قلت وحسب رأي وتحليلي الشخصي الدائم أن قرار ووصية أميرنا الراحل أن يدفن في داره هذا ليست سوى ( سر ) ولغز والف معاني أنسانية وجغرافية وقومية فيه يتوجه به الى عائلته وأهله وقومه وجيرانه وأهل الشيخان وعموم كوردستان والمحترمون وجميعآ………….

أن ( عين سفن ) الشيخان وعموم كوردستان هي ( تربة ) وعنوان أصالته وأنتمائه الى وطنه وبلده ( الأول ) والأخير ومهما أبتعد عنهما وفي بلدان المهجر كان وسيكون ………..

2.نداء الى أهله وقومه الأيزيدي كان وسيكونون الآن …………..تمسكوا وأبقوا ودافعوا وأحيوا وأستشهدوا وموتوا من أجل ( تربة ) داركم وأرضكم ووطنكم ( لالش ) كوردستان الكبرى ..…

3.أن يدفن في داره تدل على أن لالالالالالالالالالالا حاجة وليست ضرورة أن تدفن عند مزار ديني أنما لالالالالالالا فرق بين ( تربة ) الدار وتربة المزار………..

4.رسالة الى ( البعض ) من تجار القومية والدين بيننا الآن بأن ( لالش ) كوردستان العراق وفقط وقياداته القومية والعلمانية والديمقراطية والتحررية هم عنواننا ودربنا الى الحرية والأمان والخلاص من ( الغدر ) والأستغلال والكلام المعسول وبعد الآن ………………

في الختام أكرر التعزية القلبية الحارة الى أهله وقومه في كل مكان راجيآ من الباري عز وجل أن تغمده برحمته وواسع جناته الخالدة وتكون خاتمة الأحزان لهم وللجميع……..

بير خدر الجيلكي

المانيا في 5.2.2019

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close