أمنية ديالى تكشف تفاصيل مقتل طفل في المخيسة.. ثأر لقيادي في داعش!

اكدت اللجنة الامنية في مجلس ناحية ابي صيدا (25كم شمال شرق بعقوبة) في محافظة ديالى، الثلاثاء 05 شباط 2019، أن حادثة مقتل طفل في قرية المخيسة شمال شرق بعقوبة مساء الاثنين، نفذها تنظيم داعش كفعل انتقامي.

وقال رئيس اللجنة عواد الربيعي في حديث إن “حادثة مقتل طفل عمره 9 سنوات من قبل تنظيم داعش قرب منزله في قرية المخيسة شرقي ابي صيدا مساء يوم امس هو فعل انتقامي من قبل التنظيم”.

واضاف الربيعي، أن “الطفل ينتمي الى عشيرة تحدت التنظيم وجابهته وتعاونت مع القوات الامنية في رصد مخابئ ومضافات داعش في بساتين المخيسة”، مشيرا الى أن “احد ابناء العشيرة قتل قياديا بالتنظيم قبل اسابيع معدودة”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close