سيد المقاومة الانسانية يخيف ويرعب اعداء الحياة أذا تكلم واذا سكت

السيد حسن نصر الله قوة منقذة ومخلصة للحياة الحرة و لمحبي الحياة والانسان وقوة مخيفة ومرعبة لاعداء الحياة والانسان قوة ربانية انقذت الشعوب من اكبر هجمة ارهابية ظلامية وهابية ومن اخطر وباء في التاريخ كاد ينهي الحياة بكاملها لولا حزب الله المتجسد بالسيد حسن نصر الله لسيطر الظلام الوهابي المدعوم من قبل ال سعود ولسادت الوحشية في المنطقة وحتى العالم وفتك الوباء الوهابي بكل شي حي في الحياة

لهذا فان السيد حسن نصر الله قوة ربانية تخيف اعداء الحياة والانسان وترعبهم في ظهوره وفي اختفائه في كلامه وفي سكوته ها هو اختفى فترة لاسباب معينة خاصة به فبدأت المجموعات الظلامية اعداء الحياة والانسان تعيش حالة من القلق والتوتر والخوف والرعب ماذا يخطط ماذا يفعل ماذا يريد فأخذت تطرح تمنياتها المريضة واحلامها الخبيثة مثل ان السيد حسن نصر الله مصاب بمرض خطير بل هناك من ادعى انه توفي ودفن لا يدرون ان حسن نصر الله رمز للثورة الانسانية فاذا مات فانه سيتحول كل عضو في حزب الله في الحشد الشعبي في فيلق القدس في انصار الله الى حسن نصر الله

جيوش 22 دولة عربية انهزمت امام الجيش الاسرائيلي خلال عدة حروب شنتها على الحكومات العربية وتمكنت اسرائيل من فرض شروطها المذلة على الحكام العرب لكن حزب الله بقيادة سيد المقاومة الانسانية الحضارية عندما تصدى للعدوان الاسرائيلي تمكن من هزيمة اسرائيل وجيشها الذي تعتبره الجيش الذي لا يقهر حيث تمكن حزب الله من تحرير ارض لبنان وانسحاب الجيش الاسرائيلي من لبنان بدون اي شروط وبدون اي معاهدات وهكذا شعرت اسرائيل بانها عاجزة تماما عن مواجهة حزب الله وان جيشها نمر من ورق ليس الا وعبارة الجيش الذي لا يقهر عبارة كاذبة اطلقتها الصهيونية لتخيف الحكام العرب وترعبهم وبالتالي يخضعون ويستسلمون لشروط اسرائيل

ومنذ انتصار حزب الله بقيادة حسن نصر الله على اسرائيل وهزيمة جيشها وتحرير ارض لبنان واسرائيل لا قدرة لها على القيام باي هجوم على الدول العربية لانها تخشى رد حزب الله الاسطوري لانها تعي غضب حزب الله الرباني وحجم رده على اسرائيل رغم تحريض وحث البقر الحلوب اي العوائل الفاسدة المحتلة للخليج والجزيرة ال سعود ال نهيان ال خليفة واستعداد هذه العوائل الفاسدة ان تتحمل عشرة اضعاف كلفة الحرب التي تقوم بها اسرائيل ضد حزب الله ومع ذلك لم تفعل اسرائيل ذلك نعم انها تهدد وتتوعد حزب الله انها مجرد وسيلة لتزيد في حلب هذه البقر الحلوب اي ال سعود ال نهيان ال خليفة

فعلا اثبت ان حزب الله قوة لا تقهر قوة ربانية صحيح انه لا يبدأ في قتال فهذا نهج الاسلام نهج الامام علي ومن الطبيعي ان حزب الله السيد حسن نصر الله من المطبقين والملتزمين والمتمسكين بهذا النهج ومهما كانت الظروف والتحديات لكن رده سيكون عاصفا على من يهجم يعتدي عليه لهذا نرى اسرائيل تتجنب ان تبدأ باي نوع من القتال ضد حزب الله

فحزب الله المتمثل بسيد المقاومة الانسانية هو عز وكرامة العرب والمسلمين وكل الاحرار في العالم حيث كان العرب يعيشون بدون عز ولا كرامة كانوا اذلاء محتقرين كان ساسة الكنيست والبيت الابيض ينظرون اليهم كبقر حلوب وكلاب حراسة وكانوا يسخرون من مقدساتهم ومن اعراضهم حتى اخذوا يدفعون الجزية عن يد وهم صاغرون لكن حزب الله اعاد لهم الكرامة والعزة اي للعرب والمسلمين

ولولا حزب الله وتدخله في سوريا ومنع الكلاب الوهابية المدعومة من قبل ال سعود من احتلال سوريا والسيطرة على سوريا لاصبحت لبنان وشعب لبنان لقمة سائغة بين انياب الضواري الوهابية داعش القاعدة ولفعلوا بشباب ونساء لبنان كما فعلوا بنساء وشباب العراق سنجار تلعفر مناطق ومدن عراقية وكانوا ينوون ان يفعلوا بكل شباب ونساء ومدن العراق واليمن وشعوب عربية واسلامية وشعوب عالمية اخرى

لهذا اصبح حسن نصر الله يشكل خطرا على اعداء الحياة اعداء العرب والمسلمين وفي المقدمة ساسة الكنيست الاسرائيلي وبقرها الحلوب ال سعود وال نهيان وال خليفة وكلابهم داعش القاعدة بوكو حرام ومئات المنظمات الارهابية الوهابية

فالحرب الحالية في المنطقة بين انصار الله وبين اعداء الله

بين انصار الحياة وبين اعداء الحياة

مهدي المولى

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close