الاتحاد الوطني يكشف نتائج اجتماعه مع الديمقراطي بشأن كركوك وبغداد

أكدت عضو برلمان كوردستان عن كتلة الاتحاد الوطني ريواز فائق، اليوم الاربعاء، ضرورة اتفاق الاتحاد الوطني الكوردستاني والحزب الديمقراطي على جميع المسائل المتعلقة بالكابينة الوزارية الجديدة في الاقليم وعلى منصب محافظ كركوك الجديد واستحقاقات الكورد في بغداد قبل عقد الاجتماع المقبل للجانبين.

ومن المقرر ان يعقد برلمان كوردستان اولى جلساته في الـ 18 من شهر شباط الجاري، وكذلك يعقد مجلس محافظة كركوك وخلال اليوم نفسه اجتماعا لتحديد محافظ جديد.

ونقل موقع الاتحاد الوطني عن فائق قولها ان “وفد الاتحاد الوطني الكوردستاني وخلال اجتماعه مع وفد الديمقراطي، اعلن عن حسن نيته تجاه تشكيل الحكومة الجديدة في الاقليم واعادة السلطة الكوردية الى كركوك وتحقيق استحقاقات الكورد في بغداد”.

واضافت انه “تم الاتفاق وبشكل مبدئي خلال الاجتماع، على عقد برلمان كوردستان اولى جلساته في الـ 18 من شهر شباط الجاري، وكذلك عقد مجلس محافظة كركوك اجتماعه خلال اليوم نفسه”، معربة عن أملها في “توصل الاتحاد الوطني والديمقراطي الكوردستاني، الى اتفاق، على المناصب في الحكومة الجديدة وتحديد محافظ جديد لكركوك، واستحقاقات الاتحاد الوطني في بغداد”.

واشارت فائق الى ان “السبب وراء عقد الاجتماعين في يوم واحد، هو ان الاتحاد الوطني يرى ان عودة سلطة الكورد في كركوك لا تقل أهمية عن تشكيل الحكومة الجديدة في اقليم كوردستان”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close