(((( الشهيد المغدور علاء مشذوب الشجاعة لا تليق الا بالشجعان الذين من امثالك ))))

بِسْم الله وبه نستعين….. اسمح لي اقول لمقامك وانت بين أيدي الباري عز وجل الذين اغتالوك هم أناس كفار لايومنون بالله وكتابه هم عبدة اصنام اصنام ايام الجاهلية يصنعون رب ويعبدونه وهناك مجموعة بالعراق شرذمة وسخة همجية لايومنون بالله هم كفار نفس كفار ايام الجاهلية لم يتغيرو قيد انملة ،هولاء نغولة ولي الفقيه هولاء مستعدين يحرقون الارض والنسل اذا تعرض ربهم الأعلى والههم لأي انتقاد ،لكن ياشهيد الكلمة علاء مشذوب تذكر اذا دعتك قدرتك على ظلم الناس فتذكر قدرة الله عليك وسياتي اليوم الذي لاينساك الباري عز وجل وياخذ بثارك ودمك الغالي من هولاء الاوباش نغولة ولي الفقيه. المسبب الرئيسي بقتل واغتيال الصحفيين والإعلاميين وكل من ينتقد فساد رجالات الدين والمرجعية هو الفاسد مهدي الكربلاءي كلمة السر قالها وكيل السيستاني مهدي الكربلاءي في خطبة الجمعة حرفيا لايجوز التشهير والانتقاد لرجالات الدين والسياسين بكلمات جارحة واتهامات علنية هذه إساءة !!!!؟؟؟هذا نص كلمة عبد المهدي الكربلاءي الذي شرعن لدواعش الشيعة باغتيال الشهيد علاء مشذوب ، ايها المغدور علاء مقالك الذي ادى الى اغتيالك( الخميني وأزقة النجف و ان وزارة الثقافة يسيطر عليها المليشيات)))) كان فيه جرءة وشجاعة كبيرة دفعت ثمنها حياتك ،لا اعرف ماهو السر او الدافع وانت في مدينة مسيطر عليه بالكامل ايران أصلا هو العراق كله اصبح محافظة إيرانية انا اعتبرت هذه المقالة انتحار ،لان انتقاد الخميني والخامناءي بالعراق ثمنه رصاصة في القلب او الرأس لكن يبدو ان مقالك أوجعهم لذلك جعلو اغتيالك بثلاث عشر رصاصة. شاهدت احدى لقاءت غيث التميمي على احدى الفضاءيات هو يحاور المجرم أوس الخفاجي يقول غيث انا في بريطانيا انتقد ترامب وانتقد اوباما او مسؤول غربي لكن ارجع الى بيتي سالم ومطمءن لكن بالعراق لو انتقد اي صعلوك من صعاليك ايران سأدفع الثمن هو حياتي .هذا شاهد منهم وبيهم لا بعثي ولا داعشي من فمك أدينك . والله والله والله اجرم المليشيات والحشد الإيراني القذر يفوق جراءم البعث وصدام وكل جلاوزة النظام السابق بألف مرة ،قبل اذا انتقدت شخص واحد هو ابن صبحة مصيرك اما يخلوك مخبل او سجن الخاصة بابو غريب او يسمموك وتودع،الان كم صدام بالعراق؟؟؟؟ طيب اللي بالعراق عملاء ولي الفقيه هولاء طراطير بلا شرف ولا ناموس امرهم هين لكن المصيبة بالجار السيء والمتعطش للدم والاغتيالات دولة ولي الفقيه وين تنطي وجهك يا العراقي .هو اللي يعدم شعبه بالكرينات مايعدم العراقي اللي ينتقدهم . الى روح الشهيد المغدور علاء مشذوب ستبقى في الذاكرة وستخلد لان الشجعان هم فقط سيذكرهم التاريخ اما الغرباء والنغولة واللقطاء سيرحلون غير مأسوف عليهم وسيلعنهم التاريخ والشعب العراقي الباءس التعيس…الى رحمة الله والصبر والسلوان لاهله ومحبيه و موءيديه………. حامد اسماعيل

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close