الفريق جبار ياور يوضح حقيقة «اتفاق» يقضي بعودة البيشمركة إلى ‹المتنازع عليها›

مشيراً إلى تنامي قدرات داعش في هذه المحافظات …

كشف أمين عام وزارة البيشمركة الفريق جبار ياور، اليوم الأربعاء، سبب اجتماعات وزارة البيشمركة مع وزارة الدفاع الاتحادية، فيما نفى التوصل لاتفاق ينص على عودة قوات البيشمركة إلى المناطق ‹المتنازع عليها› من جديد.

وقال الفريق ياور لـ (باسنيوز)، إن «سبب اجتماعات وزارة البيشمركة مع وزارة الدفاع الاتحادية يعود لتنامي قدرات تنظيم داعش الإرهابي في محافظات نينوى وكركوك وديالى، ما يتطلب تنسيقاً مشتركاً بين قوات البيشمركة والقوات الاتحادية».

مبيناً بأن «الذي حصل هو اجتماعات أولية لبحث ملف تشكيل قوى مشتركة بين الجهتين للقيام بالعمليات العسكرية في تلك المناطق»، وأضاف «نحن لم نتفق على شيء بعد وما زلنا نبحث الآليات المناسبة لتشكيل تلك القوة».

وأشار أمين عام وزارة البيشمركة، إلى أن «الأنباء التي تحدثت عن وجود اتفاق على عودة قوات البيشمركة إلى المناطق المتنازع عليها من جديد عارية عن الصحة تماماً»، موضحاً بأن «إحدى وسائل الإعلام نسبت إلينا تصريحاً بهذا الصدد رغم أننا لم نصرح بهكذا شيء مطلقاً».

وكانت وسائل إعلام مختلفة قد نقلت عن الفريق ياور إعلانه، اليوم الاأربعاء، الاتفاق مع وزارة الدفاع الاتحادية على عودة البيشمركة إلى كركوك والمناطق ‹المتنازع عليها› وفق المادة 140 من الدستور.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close