عالية نصيف تطالب بإيقاف التعاقد مع شركة (ألتمينا) لشراء أجهزة فحص الشاحنات

طالبت النائبة عالية نصيف السيد رئيس مجلس الوزراء ووزير النفط ومفتشي الداخلية والنفط بإيقاف التعاقد مع شركة (ألتمينا) لشراء أجهزة فحص الشاحنات بموجب قرار اللجنة الاقتصادية بمجلس الوزراء، مؤكدة أنها ستباشر بفتح تحقيق للكشف عن الايادي الخفيه وراء هذا العقد .

وقالت في بيان اليوم :” ان وزارة النفط اتفقت مع شركة (ألتمينا) للتعاقد على توريد أجهزة فحص الشاحنات، وقد وافقت لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس الوزراء على طلب الوزارة بالتعاقد مع هذه الشركة مباشرة واستثنائها من شروط تنفيذ العقود الحكومية وبشكل مخالف لأن هذه السلعة ليست احتكارية “.

وبينت نصيف انه :” بموجب هذا العقد يتم تجهيز مصافي الدورة وبيجي والشعيبة بجهاز فحص الشاحنات بقيمة ٦.٥ مليون دولار، في حين ان قيمته التخمينية ٣ ملايين و ٢٥٠ الف دولار، وبالتالي فإن ٦.٥ مليون × ٣ اجهزة فالمجموع ١٩ مليون ونصف المليون دولار، في حين ان كلفة شاحنة السونار بحسب الخبراء في هذا الشأن ٣ ملايين و٢٥٠ ألف دولار، ومجموع ثلاث سونارات يساوي ٩ مليون و ٧٥٠ الف دولار، أي ان الزيادة في حدود ١٠ ملايين دولار “.

وشددت نصيف على :” أهمية قيام السيد رئيس الوزراء بإيقاف قرار اللجنة الاقتصادية بمجلس الوزراء بشأن هذا العقد، مع ضرورة تدخل هيئة النزاهة والإطلاع على تفاصيل الإتفاق، علماً بأني سأباشر بفتح تحقيق في الموضوع للكشف عن الأيادي الخفية وراء هذا العقد وسأعلن عن نتائجه للرأي العام “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close