الحل لمشكلة النواب الفضائيين

احمد كاظم

رئيس البرلمان وجه (انذارا) لأياد علاوي ابو البلاوي حول عدم حضوره جلسات البرلمان و علاوي واحد من 120 نائبا فضائيا بعضهم داخل العراق و اكثرهم خارج العراق يقبضون الرواتب و المنافع بالرغم من عدم حضورهم جلسات البرلمان .

الموظف اذا غاب بدون اجازة او عذر رسمي يقطع من راتبه مبلغ يتناسب مع عدد ايام غيابه بينما الكثيرون من اعضاء الرئاسات الثلاث و شبكاتها على راسهم النواب (غياباتهم) فاقت (حضورهم) و مع ذلك ينعمون بنهب المال العام.

اهم سبب لكثرة الفضائيين في الرئاسات الثلاث و شبكاتها خاصة النواب هو (المحاصصة) من ضمنها (تقاسم) الغيابات كما يقاسمون نهب المال العام بكل الوسائل.

المحاصصة تعني (شيلني وشيلك) لان الكل وصلوا الى مناصبهم بالرشوة و القرابة و النواب منهم بالتزوير و التجيير و شراء الاصوات.

الكثيرون من النواب الفضائيين يحصلون على (اجازات مرضية) مزورة او بالرشوة مع انهم يسرسرون داخل و خارج العراق.

يا رئيس البرلمان معالي الحلبوسي:

الحل سهل جدا هو قطع الراتب و المخصصات و المنافع عن الغائبين وستراهم يتدافعون للدخول الى المجلس لان العقاب المالي افضل الوسائل خاصة عند الحرامية الفاسدين و هم كثر.

لماذا لا يطبق رئيس البرلمان هذا الحل البسيط؟

الجواب لانه الكل من نفس الطينة يتسترون على بعضهم البعض منذ 0032.

على بابا صابرين رئيس المجلس السابق هدّد النواب باستقطاع مالي (هزيل) قياسا بالمال المنهوب ثم شطب ذلك لانه فضائي (رسمي) كما هو حال الرئيس الذي قبله و الذي بعده.

ملاحظة: اما علاوي فهو يشعر ان حضوره للبرلمان (اهانة) لانه ادمن على المنصب العالي كنائب فضائي لرئيس الجمهورية الفضائي و هو يجوب الفضاء بطائرته الخاصة التي وهبها له الملك السعودي السابق .

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close