النائب د. قتيبة الجبوري : الاتفاقية (العراقية الأردنية) أهم منجز للحكومة الحالية على صعيد السياسة الخارجية

وصف عضو مجلس النواب العراقي عن محافظة صلاح الدين د. قتيبة ابراهيم الجبوري توقيع الاتفاقية التجارية بين العراق والأردن بأنها أهم منجز على صعيد السياسة الخارجية للحكومة الحالية، داعياً الحكومة الى الإسراع في تنفيذ بنودها على أرض الواقع وجعلها منطلقاً لتعزيز العلاقات مع المملكة الأردنية الهاشمية بما يخدم مصلحة الشعبين الشقيقين ويسهم في عودة العراق الى الحاضنة العربية .

وقال في بيان اليوم الخميس ” في الوقت الذي نرحب فيه بتوقيع الاتفاقية بين العراق والأردن والتي ستخدم مصلحة الشعبين الشقيقين على مستوى التبادل التجاري وتسهم في تنشيط السوق العراقية التي هي اليوم بأمس الحاجة الى رفدها بالسلع ذات المنشأ الجيد والموثوق من حيث الجودة والنوع، نرى أنها ستسهم وبقوة في عودة العراق الى الحاضنة العربية واستعادة دوره الريادي في محيطه العربي وستفتح أمامنا آفاقاً للتعاون في شتى المجالات مستقبلاً بما فيها حرية التنقل بين البلدين، آخذين بنظر الاعتبار المواقف الطيبة للأردن حكومةً وشعباً في احتضان آلاف العراقيين بعد ٢٠٠٣ وحسن ضيافتهم ومعاملتهم وكأنهم جزء من الشعب الأردني “.

وأضاف الجبوري :” نأمل أن تباشر الحكومة العراقية بتطبيق بنود هذه الاتفاقية على أرض الواقع والاستفادة منها في تعزيز الاقتصاد العراقي وتنشيط السوق العراقية، علماً بأنها تعد أهم إنجاز للحكومة الحالية وخطوة ذكية ومدروسة على مستوى السياسة الخارجية “.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close