معلومات جديدة عن الحالة الصحية للطفلة التي تعرضت للتعنيف في بغداد

نفى المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة العراقية الدكتور سيف البدر يوم الخميس وفاة الطفلة التي تعرضت للتعنيف في العاصمة الاتحادية بغداد.

وقال الدكتور البدر في توضيح عممه على وسائل الاعلام اليوم، ان “الطفلة لم تتوفَ”، مستدركا القول ان “وضعها الصحي حرج جدا”.

واضاف انه “يوجد أمل ضئيل في ان يكتب لها النجاة”.

وكان مستشفى الصدر العام شرق العاصمة بغداد قد اعلن في وقت سابق من اليوم، عن تلقيه حالة “اعتداء وحشي” بالضرب والحرق لطفلة في السابعة من عمرها من قبل اهلها مما ادى الى اصابتها بنزيف في الدماغ ودخولها العناية المركزة .

وقالت ادارة المستشفى في بيان انها “شهدت جريمة بشعة بعد وصول طفلة في السابعة من عمرها في حالة إعياء شديد، وعلى جسمها آثار تعذيب وحروق في أنحاء متفرقة من الجسم”.

واضاف البيان انه “عند الكشف الطبي عليها، تبين وجود آثار ضرب مبرح، وتعذيب وحروق على الظهر والصدر، وفى أنحاء متفرقة من جسم الطفلة مع اصابتها بنزيف حاد في الدماغ اثر ضربة على الرأس من قبل اهلها”.

وتابع البيان انه “تم نقلها إلى العناية المركزة ووضعها تحت الملاحظة المستمرة، وإعطائها العلاج اللازم من قبل كوادر المستشفى”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close