بيان صحفي صادر عن الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية

بسم الله الرحمن الرحيم

تداولت بعض وسائل الاعلام والتواصل الاجتماعي كتاباً منسوباً الى رئيس مجلس النواب يخص الدكتور اياد علاوي دون ان يصدر عن مكتبه او عن المتحدث الرسمي باسمه اي موقف بنفي ما جاء في هذا الكتاب الملغوم، والذي لم يصل رسمياً الى ائتلاف الوطنية او نوابها او مكتب الدكتور اياد علاوي، في أسلوب يذكرنا بكيفية تعامل صدام حسين مع المواطنين حيث كان يوجه قراراته واملاءاته عبر الاعلام.

ولقد استغل بعض المغرضين ذلك الكتاب المزعوم في محاولة للتطاول على الدكتور علاوي متناسين من انه مع زملائه من القادة الاخرين، تصدوا لنظام صدام واسسوا العملية السياسية في الوقت الذي كان البعض في حماية سلطة صدام، وكما يبدو ان الحلبوسي قد نسي دور الدكتور اياد علاوي وامام عشرات من الشهود، وكيف كان داعماً له كي يكون محافظاً للانبار .

وفي كلام بذيء ورخيص من بعض المغرضين بانه يجب ان يقطع راتب علاوي، تناسوا موضوع جريمة جسر الائمة التي ارتكبها الارهاب واودت بعشرات الشهداء والجرحى، تبرع حينها علاوي بمفرده ما زاد على تبرع اعضاء مجلس النواب مجتمعين.

ان علاوي لايطلب المال والجاه وهو الذي ناضل وسيواصل نضاله من اجل شعب العراق الكريم، وان امتناعه عن حضور جلسات البرلمان -للأسف- جاء بسبب ضرب رئيسه للقوانين والنظام الداخلي عرض الحائط، وتعامله بازدواجية، وهو المفروض ان يكون اميناً على النظام الداخلي لمجلس النواب ويمثل الشعب العراقي الكريم، وعندما يتراجع عن اسلوبه ويحترم إرادة النواب العراقيين قاطبة ويعلن ويعدل ذلك الأسلوب في ادارة الجلسات والالتزام بالنظام الداخلي، والذي اثر سلبا على اداء مجلس النواب، حينها سيتواصل الدكتور علاوي مع مجلس النواب.

علما ان الدكتور علاوي كان وما يزال طوال الفترة الماضية يواصل عمله على خدمة العراق وشعبه العظيم وحكومته وطنياً واقليمياً ودولياً، ولم يبخل بجهد إلا وبذله من اجل خدمة الوطن وسلامته.

كاظم الشمري
رئيس الكتلة النيابية لائتلاف الوطنية
٨ شباط ٢٠١٩

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close