الطائفة السريانية: 150 الف مسيحي عراقي أُلقوا بالشارع ونأمل ألّا تكون الحكومة كسابقاتها

انتقد المطران مار نيقوديموس داود متي شرف رئيس طائفة السريان الارثودوكس في الموصل و كركوك و اقليم كوردستان يوم السبت استمرار التهميش بحق الاقليات في العراق.

وقال متي شرف في مؤتمر صحفي عقده اليوم في اربيل، ان “اكثر من 145 الف انسان يلقون في الشارع بالنهار وليس في الليل”، مردفا بالقول ان “هذه المرحلة قد ولت”.

واستدرك بالقول ان “هناك تبعات كبيرة عادت في السيئات على الوطن وكل من يعيش فيه من كل المكونات واركز على كلمة من كل المكونات لأقول ان الجميع قد تأذوا وعانوا وتعرضوا الى اقسى الامور مما حدث من داعش الارهابي”.

واضاف متي شرف ان “من الانصاف ان نقول مع ان الجميع قد تأذوا الا ان الاذية والالم والمعاناة كانت مضاعفة بحق الاقليات في العراق”، مشيرا الى ان “نسبة الالم الذي تعرضت له الاقليات تعادل 100 ضعف مقارنة بالمكونات الكبيرة الاخرى في العراق”.

وزاد بالقول انه “نريد ان نرسل رسالة من هنا كفى تهميشا وتجاهلا وعدم التعاون والدراية مع الانسان في هذا الوطن ولاسيما الاقليات”،

وتابع متي شرف قائلا “نتمنى ان تكون المرحلة المقبلة مختلفة وان تكون حكومة عبد المهدي مختلفة عن سابقاتها وتسعى الى اعمار هذا البلد”.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close