العنابي في طريقه للقاء منتخب البرازيل

الأدعم يملك فرصتين للتأهل للدور ربع النهائي ومواجهة منتخبات أقوى

المنتخب رفع سقف الطموحات حيث ينتظر منه مستويات أفضل ونتائج أقوى
المباريات الودية القوية ساهمت مع آسيا في القفزة الهائلة بالتصنيف العالمي
العنابي في طريقه للقاء منتخب البرازيل

متابعة – بلال قناوي:

بات منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بطل آسيا 2019، مرشحًا لخوض مباريات مع منتخبات عالمية وديًا ورسميًا في المرحلة المقبلة، بعد التألق الباهر الذي حققه في بطولة آسيا سواء على المستوى الجماعي أو الفردي، حيث حقق العنابي اللقب بدون خسارة أو تعادل، وحقق 7 انتصارات متتالية، ولم تهتز شباكه سوى مرة واحدة، وتفوق على 4 منتخبات حققت اللقب القاري من قبل وهي السعودية والعراق وكوريا الجنوبية واليابان، كما حقق نجومه أرقامًا قياسية كان أبرزها اعتلاء معز علي قائمة الهدافين برصيد 9 أهداف وحصوله على لقب أفضل لاعب في البطولة.

المرحلة القادمة للعنابي سوف تشهد خوضه مباراتين وديتين يومي 18 و26 مارس ضمن روزنامة الفيفا، لكن الأهم هو المشاركة التاريخية القادمة لبطل آسيا في كوبا أمريكا للمرة الأولى في تاريخه، والتي سيلتقي فيها مع مصنفين عالميين سواء في الدور الأول أو في ربع النهائي إذا وفق وتأهل وهو ما يتوقعه الكثيرون بعد التألق الكبير في آسيا 2019 .

العنابي سيواجه في الدور الأول لكوبا أمريكا منتخبين من العيار الثقيل وهما الأرجنتيني والكولومبي اللذان يحتلان المركزين الحادي عشر والثاني على العالم، بالإضافة إلى منتخب باراجواي الثالث والثلاثين على العالم.

وفي حالة تأهل العنابي إلى دور ربع النهائي فإنه سيكون مؤهلًا لملاقاة منتخبات أقوى وأفضل في التصنيف العالمي.

لابد من الإشارة أولا إلى أن العنابي يملك فرصتين للوصول إلى دور ربع النهائي، وتتمثل الفرصة الأولى في حصوله على المركز الثاني في مجموعته الثانية، والفرصة الثانية حصوله على أفضل ثالث في المجموعة

وحسب نظام اتحاد أمريكا الجنوبية (كونيمبول) وبطولة كوبا أمريكا فإن أول وثاني كل مجموعة يتأهل مباشرة إلى الدور ربع النهائي، بالإضافة إلى الفريقين الأفضل في المركز الثالث بالمجموعات الثلاث.

لو حصل العنابي على المركز الثاني في مجموعته فإنه سيكون مؤهلًا لملاقاة أما بوليفيا التي تحتل المركز الستين على العالم، أو البرازيل صاحب الأرض والجمهور والمصنف الثالث على العالم أو فنزويلا الثاني والثلاثين على العالم، والأقرب للعنابي إذا حصل على المركز الثاني في مجموعته هو ملاقاة فنزويلا.

ولو حصل العنابي على أفضل ثالث فإنه سيكون مؤهلاً للقاء البرازيل الذي من المتوقع أن يتصدر مجموعته الأولى، أو أورجواي السابع على العالم والتي من المتوقع أن تتصدر مجموعتها الثالثة التي تضم أيضًا الإكوادور واليابان وتشيلي.

ارتفاع تصنيف العنابي

هذه المباريات وهذه المنتخبات العالمية كان مجرد اللعب معها فرصة للاحتكاك وكسب الخبرة، ولايزال هذا الهدف موجودًا، لكنه لم يعد الهدف الأول، وربما أصبح الهدف الثاني بعد كل ما قدمه العنابي في بطولة آسيا.

وبعد تتويج العنابي بلقب آسيا 2019، وبعد الأداء الراقي جماعيًا وفرديًا في هذه البطولة، فإن سقف طموحات المشاركة في كوبا أمريكا ارتفع، وأصبحت طموحاتنا أكبر من منتخبنا حيث ينتظر منه الجميع مستويات أفضل ونتائج أقوى ليس فقط كونه ممثلًا للكرة القطرية، ولكن لكونه بطلًا لآسيا وهو ما يحمّله مسؤولية كبيرة هو أهل لها.

علينا الاعتراف بأن مشاركتنا في كوبا أمريكا قبل كأس آسيا كانت تختلف عن مشاركتنا بعدها.

الطموحات في آسيا كانت الوصول إلى نصف النهائي، وبتوفيق من الله، وبجهد الجميع واصل العنابي المسيرة وتوج باللقب القاري.

وقبل كأس آسيا كان الهدف من المشاركة في كوبا أمريكا هو التعلم من منتخبات الصفوة في العالم والاحتكاك واللعب في أقدم بطولة كروية على وجه الأرض، لكن الآن الأمر اختلف وأصبح طموحنا أن يحقق العنابي نتائج جيدة والوصول إلى دور ربع النهائي، والاستفادة في نفس الوقت من اللعب مع التانجو والسامبا ومع الكرة اللاتينية بشكل عام.

والفرصة متاحة أمام منتخبنا للوصول إلى دور ربع النهائي، ليس فقط من أجل إثبات الجدارة والكفاءة، ولكن من أجل كسب المزيد من الخبرة العالمية التي نحتاجها بشدة في طريقنا إلى مونديال 2022 والذي نحلم فيه جميعًا بمنتخب قطري قوي ومتطور لا تقف طموحاته عند حد الدور الأول فقط.

مكاسب مزدوجة

القفزة الهائلة للعنابي في التصنيف العالمي مؤخرًا وتخطيه 38 مركزًا ووصوله إلى المركز 55، لم تتحقق فقط بسبب مباريات كأس آسيا، لكنها تحققت أيضا بفضل المباريات الودية القوية مع منتخبات عالمية ساهمت أولا في تطوير الأداء وساهمت في تقدمنا بالتصنيف العالمي.

في أكتوبر 2018 كان العنابي في المركز 96 عالميًا، وبعد خوضه مباريات ودية مع منتخبات عالمية لاسيما سويسرا الثامن على العالمي، والإكوادور المصنف 61 وأيسلندا المصنف 36 خلال نوفمبر، ومع الجزائر المصنف 67 على العالم وإيران المصنف 29 على العالم في ديسمبر، ثم خوضه مباريات كأس آسيا في شهر يناير حقق العنابي انتفاضة كبيرة في التصنيف العالمي ومن المؤكد أن تصنيف العنابي سوف يرتفع في المرحلة القادمة إن شاء الله بخوضه مباريات ودية في مارس ثم في كوبا أمريكا، وبالتالي سيرتفع تصنيفه العالمي، وهو هدف وطموح لا يقل أهمية عن السعي للتطور والاحتكاك وكسب الخبرة، والسعي أيضا لخوض منافسات أقوى وتحقيق طموحات أكبر مثل التواجد في مونديال 2026 وهو المونديال الذي يأتي بعد مونديال قطر 2022 والذي تأهلنا إليه كمنظمين، ونريد التواجد بعد ذلك كمتأهلين بجدارة واستحقاق.

مجموعات كوبا أمريكا 2019 المجموعة الأولى: البرازيل وبوليفيا وفنزويلا وبيرو المجموعة الثانية:الأرجنتين وباراجواي وكولومبيا وقطرالمجموعة الثالثة أوروجواي والإكوادور واليابان وتشيلي

 جدول ربع النهائي 27 يونيو بطل الأولى – ثالث الثانية أو الثالثة 28 يونيوثاني الأولى – ثاني الثانية 28 يونيو بطل الثانية – ثاني الثالثة 29 يونيو بطل الثالثة – ثالث الأولى أو الثانية

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close