سوريا تبعد عراقية مع أطفالها الثلاثة لإنتمائها الى احد التنظيمات المسلحة

أعلنت هيئة المنافذ الحدودية العراقية يوم الجمعة ان سوريا ابعدت عراقية مع أطفالها الثلاثة للاشتباه بانتمائها الى احد التنظيمات المسلحة.

وأكدت هيأة المنافذ الحدودية في بيان اليوم، عن إحالة مسافرة عراقية واطفالها الثلاثة للقضاء بالتعاون مع مكتب جوازات منفذ مطار بغداد الدولي، للاشتباه بانتمائها الى احدى “المنظمات الارهابية’ حيث سبق وتم توقيفها في الجانب السوري .

واوضح البيان انه تم ابعادها واطفالها من قبل الجانب السوري الى العراق وحسب وثيقة صادرة من السفارة العراقية في دمشق، ودخلت العراق على متن خطوط اجنحة الشام وتعذر تدقيقها امنياً كونها لا تحمل مستمسكات رسمية تثبت شخصيتها، منوها الى انه تمت أحالتها الى مركز شرطة المطار.

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close