مسؤول أنباري: ‹سور بغداد› فصل أراضي زراعية ومناطق شرقي الفلوجة

قال عضو مجلس محافظة الأنبار شلال الحلبوسي، اليوم السبت، إن سور بغداد الذي وضعه تنظيم داعش خلال سيطرته على قضاء الكرمة شرقي الفلوجة أدى إلى عزل وفصل أراضي ومناطق سكنية واسعة».

وأفاد الحلبوسي أن «تنظيم داعش الإرهابي وخلال سيطرته على مناطق قضاء الكرمة في عام 2014 ومنها مناطق الرعود وبنات الحسن والشويرتان، فصل هذه المناطق عبر وضع سور وساتر ترابي وحفر خنادق واسعة أطلق عليها سور بغداد».

وأضاف أن «وجود الساتر الترابي والخندق فصل أراضي زراعية ومناطق تقع في الجانب الشمالي الشرقي للكرمة، مما يتطلب جهداً حكومياً لإنهاء معاناة المواطنين في ردم هذا الخندق ورفع الساتر لضمان انسيابية في حركة الفلاحين والعجلات».

وأشار الحلبوسي إلى أن «أغلب مناطق قضاء الكرمة هي زراعية وقرى وأرياف وتعد من أهم المناطق المنتجة للمحاصيل الزراعية وهناك حقول للدواجن وعدد كبير من مربي الماشية والأغنام فيها مما يتطلب وجود خدمات زراعية واهتمام حكومي ودعم من الجهات والدوائر الزراعية لهذا القطاع المهم».

Read our Privacy Policy by clicking here

By continuing to use the site, you agree to the use of cookies. more information

The cookie settings on this website are set to "allow cookies" to give you the best browsing experience possible. If you continue to use this website without changing your cookie settings or you click "Accept" below then you are consenting to this.

Close